أخبار عربيةالأخبارعمان

مفتي عمان يتحدث عن أكبر خطأ ارتكب بحق القضية الفلسطينية

قال مفتي سلطنة عمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، إن أكبر خطأ في التاريخ، كان جعل القضية الفلسطينية، قضية عربية ترتبط بالوطن والعنصر، مشددا على أنها قضية عقدية.

 

وأوضح الخليلي في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، أن قضية فلسطين “ليست قضية قومية أو شعبية، وإنما هي قضية عقدية؛ إذ لا تتعلق باحتلال أرض فحسب، وإنما أهم شيء فيها هو احتلال مقدسات إسلامية أصيلة لها جذور في تأريخ النبوات، وقدر عال في موازين العقيدة الإيمانية الراسخة، فعلى كل مؤمن بالله واليوم الآخر أن يغار عليها، ويثور لأجلها”.

 

وشدد على أن الخطأ التاريخي مع القضية، “أدى إلى احتلال المسجد الأقصى المبارك، فنحن قوم أكرمنا الله بالإسلام، وهو ملاذنا وفيه عزتنا، فإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله، ولن يكون تحرير المسجد الأقصى أو أي شبر من الأرض المحتلة إلا بأيد متوضئة طاهرة، وقلوب موصولة بالله، وعيون باكية من خشيته تغسل خطاياها بدموعها، فعلى هذا يجب أن تجتمع الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى وتقيم دين الله في أرضه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى