أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليقفلسطين

حماس: تراجع السلطة الفلسطينية عن اتفاق منحة قطر يعكس دورها بحصار غزة

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، السبت، إن تراجع السلطة عن الاتفاق المبرم بشأن منحة موظفي غزة، يعكس دورها الفاعل في حصار غزة.

 

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم، ردا على إعلان السفير القطري محمد العمادي، تراجع السلطة الفلسطينية عن الاتفاق مع قطر بشأن تحويل المنحة الخاصة بموظفي غزة عبر بنوكها.

 

وقال برهوم، إن تراجع السلطة عن الاتفاق، يعكس دورها الفاعل في حصار غزة وتعميق أزماتها.

 

وشدد على أن المعركة الأساسية هي مع الاحتلال الإسرائيلي، الذي يعرف كيف  سنجبره على إنهاء هذا الحصار.

 

ومساء الجمعة، أعلن السفير العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، تراجع السلطة الفلسطينية عن الاتفاق المبرم مؤخرا بينها وبين اللجنة القطرية بخصوص صرف منحة موظفي غزة.

 

وشدد السفير العمادي، في بيان، على أن السلطة الفلسطينية قد أبلغته بقرار تراجعها عن صرف منحة موظفي غزة عبر البنوك التابعة لسلطة النقد بغزة، رغم التفاهمات الأخيرة وقيام دولة قطر بتحويل الأموال للسلطة تمهيدا للبدء بعملية الصرف خلال الأيام المقبلة.

 

وأوضح العمادي أن مبررات السلطة للتراجع عن الاتفاق تمثلت في المخاوف من الملاحقات القانونية وتوجيه الاتهامات للبنوك بـ”دعم الإرهاب”، مؤكدا أن اللجنة القطرية تعمل حاليا على حل الإشكالية وإيجاد طريقة بديلة لصرف منحة موظفي غزة.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

لا أعتقد انه يخفى عليكم أن السلطة الفلسطينية بقيادة البهائي الإيراني محمود عباس، ومنظمة التخريب الفلسطينية التي انشأتها إسرائيل، أخطر على الفلسطينيين والعرب من اليهود، فوجودها له هدف واحد، التجسس على الفلسطينيين واعتقال كل من يفكر بمحاربة اليهود حتى ولو بالكلمة، وأتمنى عندما يتحرر الفلسطينيون والعرب أن يقتلوهم لخيانتهم، وأن تسترجع كل الأموال التي نهبوها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى