اخبار تركياالأخبار

الرئيس التركي يحذر من دفع ثمن باهظ إذا هوجمت سفينة أوروتش رئيس شرقي المتوسط

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، من مهاجمة سفينة التنقيب عن النفط “أوروتش رئيس” المتواجدة في مياه شرقي المتوسط، مؤكدا أن “الثمن سيكون باهظا”.

 

كلام أردوغان جاء في خطاب له، في العاصمة التركية أنقرة، بمناسبة الذكرى الـ 19 لتأسيس حزب العدالة والتنمية.

 

وأضاف أردوغان أن أي هجوم على سفينة (أوروتش رئيس) للتنقيب عن النفط والغاز في مياه البحر المتوسط سيكلف ثمنا باهظا.

 

وأرفد: قلنا إنكم إذا هاجمتم السفينة (أوروتش رئيس) فسوف تدفعون ثمنا باهظا وقد وصلتهم أول رسالة اليوم، مشيرا إلى أن جوابنا قد وصلهم باللغة التي يفهمونها، دون مزيد من التوضيح.

 

وفي وقت سابق اليوم، أكد أردوغان في اجتماع موسع لرؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة، أن تركيا ليست من يفاقم حالة التوتر في البحر المتوسط، بل هي عقلية اليونان وقبرص الرومية اللتان تحاولان تجاهل حقوق تركيا.

 

وأوضح: الحل في شرقي المتوسط يأتي عبر الحوار والتفاوض لإيجاد صيغة ترضي جميع الأطراف.

 

وأردف: لا يجب أن ينظر طرف لنفسه في مرآة مكبرة ولا يجب السعي وراء أعمال استعراضية، مشددا على أن تركيا لا تطمع في حقوق أحد، لكنها لن تسمح لأي دولة بانتهاك حقوقها.

 

وأشار أردوغان إلى أن موقف اليونان في كل من بحري المتوسط وإيجه مبني على سوء النية ومطالبتها بالجرف القاري استنادا على جزيرة (ميس) لا يمكن تفسيره بالعقل والمنطق.

 

واستكمل: الإدعاء بأن جزيرة يونانية مساحتها 10 كلم مربع، لها الأحقية بجرف قاري مساحته 40 ألف كلم مربع، أمر مضحك ولا أساس له في القانون الدولي، داعيا اليونان إلى احترام حقوق تركيا ومصالحها.

 

وأمس الأربعاء، أعلن وزير الطاقة التركي فاتح دونماز، بدء سفينة “أوروتش رئيس”، أعمالها شرقي المتوسط، متمنيا النجاح لها في مهامها، مضيفا أنها بدأت بالمسح السيزمي ثنائي الأبعاد في البحر المتوسط.

 

وكانت السفينة التركية أبحرت في وقت سابق من ولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا، إلى قبالة جزيرة قبرص لتستأنف أنشطة التنقيب، برفقة سفينتي “أتامان” وجنكيز خان.

 

 

المصدر: وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى