أخبار عالميةالأخبار

قتيلان وإصابات في تفجير مركز للشرطة بعاصمة جاوا الغربية

أفادت الشرطة الإندونيسية بمقتل شخصين وإصابة آخرين في انفجار يشتبه في أنه انتحاري، وقع اليوم الأربعاء في مركز شرطة أستانا أنيار، في مدينة باندونغ عاصمة إقليم جاوا الغربية.

 

وقال مسؤولون في الشرطة لوسائل إعلام محلية إن شخصا يحمل سكينا فجر نفسه بعد وقت قصير من دخوله مركز الشرطة، وإن 3 ضباط شرطة -على الأقل- أصيبوا في الانفجار.

 

وقال رئيس مكتب الإعلام في الشرطة الوطنية إن الشرطة المحلية في مدينة باندونغ تنسق مع وحدة مكافحة الإرهاب للتحقيق في الحادث.

 

وفي التطورات، ذكر مسؤول بوكالة مكافحة الإرهاب الإندونيسية -في تصريحات صحفية- أن جماعة أنصار الدولة التي تستلهم فكر تنظيم الدولة الإسلامية ربما تقف وراء الهجوم، مضيفا أنه سبق لها تنفيذ هجمات مماثلة في إندونيسيا.

 

من جهته، قال المتحدث باسم شرطة جاوة الغربية إبراهيم تومبو للصحفيين إن الهجوم أودى بحياة من يُشتبه بأنه منفذه وضابط، وأدى كذلك إلى إصابة 8 آخرين، من بينهم ضباط ومدني.

 

وأظهرت لقطات تلفزيونية الأضرار التي لحقت بمركز الشرطة مع تناثر حطام من المبنى على الأرض وتصاعد الدخان في السماء.

 

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن سكان قولهم إن الانفجار كان قويا، بينما عرضت الشبكات المحلية لقطات لأضرار لحقت بمدخل مركز الشرطة، في حين أغلقت الطرق بالمنطقة.

 

وتعرضت إندونيسيا، أكبر دول العالم من حيث عدد السكان المسلمين، لعدة هجمات استهدف بعضها مراكز الشرطة.

 

وفي عام 2019، سنت إندونيسيا قانونا جديدا صارما لمكافحة الإرهاب بعد التفجيرات الانتحارية المرتبطة بجماعة تستلهم فكر تنظيم الدولة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى