أخبار عالميةالأخبار

روسيا تقترب من السيطرة على بلدة إستراتيجية في دونباس

قالت السلطات الانفصالية الموالية لموسكو في دونيتسك شرقي أوكرانيا إن القوات الروسية حققت تقدما في محورين هما: شمال مدينة دونيتسك ومحور مايورسك، بينما تخوض القوات الأوكرانية والروسية معارك استنزاف في جبهات مختلفة بمقاطعة خيرسون الجنوبية التي تشن فيها كييف هجوما مضادا لاستعادتها.

 

وقال القائم بأعمال زعيم الانفصاليين في مقاطعة دونيتسك (جنوب شرق) دينيس بوشيلين إن الجيش الروسي على وشك السيطرة على بلدة مايورسك الإستراتيجية، وهي إحدى بلدات ما يعرف بالطوق في إقليم دونباس.

 

وبثت قوات الانفصاليين في دونيتسك صورا لما قالت إنها لاستهداف مواقع الجيش الأوكراني في المنطقة.

 

وأفادت وسائل إعلام روسية بوقوع انفجارات ضخمة في مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة للجيش الأوكراني في مدينة بوكروفسك غربي دونيتسك.

 

ورجح الانفصاليون الموالون لروسيا في دونيتسك أن تكون المستودعات التي تبعد عن خط التماس بنحو 30 كيلومترا قد تعرضت لهجوم بمسيّرات روسية الليلة الماضية.

 

وفي مدينة دونيتسك لم تتوقف أصوات القصف المتبادل على طول جبهة مدينة دونيتسك، بخاصة في الجهة الشمالية والغربية. وتسعى قوات الانفصاليين للسيطرة على بلدة بيرفومايسكوي قرب مطار دونيتسك، لتضاف إلى بلدة بيسكي، وذلك بهدف تأمين مواقع الانفصاليين في مدينة دونيتسك وحول مطارها.

 

وقالت سلطات دونيتسك الموالية لروسيا إن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 13 آخرون في قصف أوكراني على مناطق عدة في الساعات الماضية.

 

جبهة باخموت

 

في جبهة باخموت الإستراتيجية بشمال دونيتسك، حاول مرتزقة شركة فاغنر الروسية ليلة أمس الجمعة فتح ممرات لتسهيل اقتحام المدينة التي تسيطر عليها القوات الأوكرانية، غير أن عوامل عدة لم تساعد في ذلك، منها سقوط الأمطار ووعورة التضاريس ومقاومة الجيش الأوكراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى