أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليقمقال رئيس التحرير

فرح ليبيا .. بين كومة الأنذال وصعاليك الطب

إبادة جماعية يتعرض لها أطفال ليبيا عن طريق حقنهم بأمصال غير صالحة أو فيروسات نشطة أو متحورة جينيًا، وهذه الجريمة الغير مسبوقة تاريخيًا برسم كومة الأنذال الحاكمة وصعاليك الطب في ليبيا.

التفاصيل:

بعد قيامي بتطعيم أبنتي “فرح” ذات التسعة أشهر فرحًا، مرضت ووصلت حرارتها إلى 40 درجة وقمت بعرضها على أكثر من دكتور في أكثر من مركز صحي في ثلاث مدن، وبعد عبث أطباء ليبيا الذين لم يعرفوا سبب المرض بعد أن دخلت في غيبوبة وأصيبت بشلل في يدها، رغم إخباري لهم بأنها مرضت عند إعطائها تطعيم التسعة أشهر وهو مصل شلل الأطفال ومصل الإلتهاب السحائي، تبين بعد فحوصات لمدة 9 أيام خارج ليبيا بأنها تعرضت لفيروس شلل الأطفال ، وللعلم في هذه الفترة كل مستشفيات ليبيا كانت تعج بالأطفال الذين ظهرت عليهم نفس أعراض أبنتي، وحاليًا تواصلت مع منظمة الصحة العالمية لأنقاد حياة أطفال ليبيا كي لا يكون مصيرهم مثل أبنتي .

 

بقلم عاشق فرح

محمد علي أبورزيزة

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

نسأل الله لأبنتك الشفاء العاجل بإذن الله، ونسأل الله أن يرحم الشعب الليبي العزيز على قلوبنا مما هو فيه، ونسأله أن يدمر كل من أراد تدمير ليبيا والعالم العربي والإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى