أخبار عالميةالأخبار

نيكاراغوا تعلن سفيرة الاتحاد الأوروبي شخصية غير مرغوب فيها

قالت ثلاثة مصادر دبلوماسية لرويترز الأربعاء إن نيكاراغوا طلبت من سفيرة الاتحاد الأوروبي مغادرة البلاد بعد اعتبارها “شخصية غير مرغوب فيها”.

 

وقال أحد المصادر الدبلوماسية إن سفيرة الاتحاد الأوروبي بيتينا موشايدت استُدعيت إلى وزارة الخارجية وأُبلغت بأنها “شخصية غير مرغوب فيها” وأخطرت بضرورة مغادرة البلاد، دون تحديد موعد زمني لمغادرتها.

 

وذكر أحد المصادر طلب عدم الكشف عن هويته أن موشايدت لم تعد محلّ ترحيب في نيكاراغوا.

 

وقال مصدر آخر إن السلطات طلبت من سفيرة الاتحاد الأوروبي مغادرة البلاد يوم الأربعاء.

 

ويُعدّ قرار حكومة الرئيس دانييل أورتيغا أحدث خطوة لمعاقبة الذين يبدو أنهم ينتقدونه، وذلك بعد حملة واسعة على وسائل الإعلام المستقلة والمعارضة السياسية على مدى السنوات القليلة الماضية.

 

ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة ولا وزارة الخارجية على طلبات التعليق.

 

ويأتي قرار إجبار موشايدت على مغادرة الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى بعد بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي حث فيه أورتيغا على “إعادة الديمقراطية”. ودعا البيان أيضاً إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين واحترام حقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى