أخبار عربيةالأخبار

مقتل 12 عنصراً من قوات الأسد في طفس جنوب سوريا

قتل 12 عنصراً من قوات الأسد، خلال مواجهات عنيفة اندلعت، الأربعاء، في مدينة طفس غربي درعا، بين مقاتلين محليين وقوات الأسد، التي حاولت اقتحام المدينة والتوغل فيها، من خاصرتها الجنوبية.

وقال المتحدث باسم تجمع أحرار حوران، أيمن أبو نقطة، إن قوات النظام السوري، تحاول اقتحام المدينة من جهة المزارع الجنوبية للمدينة على طريق «درعا – طفس» تحت غطاء ناري كثيف، ما أدى إلى وقوع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وحسب مصدر عسكري فقد قتل 12 عنصراً من قوات النظام السوري، خلال الموجهات المندلعة في طفس، كما دمرت الفصائل المحلية دبابة تي 55 لقوات النظام مع جرافة هندسة في محيط المدينة.

بينما استهدفت قوات النظام وميليشيات اللواء 313 المدعوم من قبل إيران الأحياء الجنوبية بقذائف الدبابات والهاون وعربات الشيلكا، ما أدى إلى إصابة مدنيين بجروح متفاوتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى