أخبار عالميةالأخبار

الجيش الصيني يبدأ مناورات عسكرية واسعة ويطلق مقذوفات نحو مضيق تايوان

أطلقت الجيش الصيني، صواريخ بالستية “عدة” في المياه المحيطة بتايوان خلال تدريبات عسكرية الخميس، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع التايوانية التي نددت بما وصفته بأنه تصرفات طائشة تهدد السلم الإقليمي.

 

وقالت وزارة الدفاع في بيان مقتضب: أطلق الحزب الشيوعي الصيني دفعات عدة من صواريخ دونغفينغ البالستية في المياه المحيطة بشمال شرق تايوان وشمال غربها اعتبارا من حوالى الساعة 13,45.

 

ولم يؤكد الجيش التايواني الموقع الدقيق لمكان سقوط الصواريخ أو ما إذا كانت قد حلقت فوق الجزيرة.

وأكد جيش التحرير الشعبي الصيني أيضا إطلاق صواريخ.

 

وقال الكولونيل شي يي، المتحدث باسم قيادة المسرح الشرقي للعمليات، إن القوات الصينية شنت هجوما بقوة الصواريخ التقليدية متعددة النماذج على مناطق بحرية محددة سلفًا قبالة الجزء الشرقي من جزيرة تايوان.

 

وأضاف الكولونيل شي أن جميع الصواريخ أصابت الهدف بدقة وجرى اختبار دقة الضربة وموانع دخول المنطقة.

 

وبدأت الصين تدريباتها العسكرية حول تايوان حسبما أعلنت القناة التلفزيونية الصينية الحكومية (سي سي تي في) في أكبر مناورة يتم تنظيمها على الإطلاق في محيط الجزيرة.

 

وقالت القناة في رسالة نُشرت على شبكة “ويبو” للتواصل الاجتماعي: “التدريبات بدأت”. وتأتي هذه المناورات ردا على زيارة قامت بها رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي لتايوان، واعتبرتها بكين استفزازا خطيرا.

 

من جهتها، أكدت القوات المسلحة التايوانية الخميس، أنها تستعد للحرب من دون السعي إليها. وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان إن وزارة الدفاع الوطني تؤكد أنها ستلتزم مبدأ الاستعداد للحرب من دون السعي للحرب.

 

فيما قال الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم في تايوان اليوم الخميس، إن التدريبات العسكرية الصينية تثير التوتر في المنطقة ووصفها بأنها غير مشروعة.

 

وأضاف الحزب أن الصين تجري تدريبات في أكثر الممرات المائية ومسارات الطيران الدولية ازدحاما، في سلوك أحادي الجانب وغير مسؤول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى