أخبار عربيةالأخبارفلسطين

رئيس الإستخبارات الإسرائيلي يجتمع سرا بمحمود عباس ميرزا في رام الله

كشفت وسائل الإعلام العبرية، عن اجتماع رئيس جهاز “الشاباك” الإسرائيلي رونين بار سرا برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ميرزا في رام الله.

 

وذكر موقع “i24” الإسرائيلي، أنه على خلفية الأحداث الأخيرة في المسجد الأقصى والتوتر الأمني في الضفة الغربية، اجتمع رئيس “الشاباك” رونين بصورة سرية نهاية الأسبوع الماضي مع رئيس السلطة عباس في المقاطعة برام الله”.

 

وأوضح أن الاجتماع كان “إطار محاولة لتخفيف حدة التوتر حول المسجد الأقصى، من أجل منع حدوث تصعيد في إسرائيل وخارجها”.

 

وأشارت إلى أن “هذا هو الاجتماع الثاني بين عباس ورونين، حيث واستعرض الأخير أمام رئيس السلطة صورة للأوضاع الامنية ، ومحاولات حماس زعزعة الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية، والى أي مدى يشكل هذا تهديدا على السلطة الفلسطينية في حال انتقل التوتر من الحرم القدسي إلى المدن الفلسطينية”.

 

ونوهت إلى أن “رونين شدد أمام عباس، أن هذا سيشكل خطرا على السلطة وروتين الحياة اليومية للإسرائيليين”.

 

وبحسب الموقع، “جري في الاجتماع نقاش كل ما يرتبط بالتنسيق الأمني بين إسرائيل والسلطة، وشمال الضفة الغربية جنين وتموضع حركة الجهاد الاسلامي هناك”.

 

وبحسب “إذاعة الجيش” التي كشف عن الاجتماع، “الأمر الأهم المرتبط بهذا الاجتماع هو نتائجه، حيث تشهد الضفة الغربية ضبط بكل ما يتعلق بالمظاهرات في المدن الفلسطينية”.

 

وقدرت أن “التوتر الأمني في القدس لا زال في ذروته قبل صلاة الجمعة الأخيرة في رمضان، والتي ستقام غدا وتبذل إسرائيل جهودا لمواصلة فرض الهدوء النسبي”.

 

ويأتي هذا الاجتماع، في ظل تصاعد أجواء التوتر الشديد في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وارتفاع حدة عدوان الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين والمعتكفين بداخلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى