أخبار عربيةالأخبارمصر

النيابة المصرية تقرر حبس 5 مراهقين قتلوا شابا بأكياس المياه

قررت النيابة المصرية حبس خمسة مراهقين بتهمة قتل شاب بأكياس المياه في محافظة الإسماعيلية.

 

وكان اللواء منصور لاشين، مدير أمن الإسماعيلية، قد تلقى إخطارا يفيد بمصرع شاب أربعيني يدعى هشام زكريا، يعمل مديرا لشركة سياحية، متأثرا بإصابته بأزمة قلبية، حيث كان يجلس بكافيتريا بمنطقة الجامعة القديمة، وفوجئ بقيام مراهقين بإلقاء أكياس المياه عليه فأسرع خلفهم ولكنه سقط متوفيا.

 

وأعلنت النيابة العامة في بيان رسمي مساء الأحد حبس 5 مراهقين تتراوح أعمارهم بين الخمسة عشر والثامنة عشر عاما على ذمة التحقيق لارتكابهم جريمة ضرب الشاب عمدا مما أفضى إلى موته، واستعراضهم القوة واستخدامها ضدَّه بقصد إلحاق الأذى به.

 

استجوبت النيابة المراهقين الخمسة مرتكبي الجريمة، وتوصلت إلى اتفاقهم على إلقاء أكياس بلاستيك ممتلئة بالمياه على المارَّة بدافع المزاح، وألقى أحدهم كيسا صوب المتوفَّى حالَ جلوسه بأحد المقاهي في الإسماعيلية، فأصاب وجهه، مما دعاه لتوبيخهم والعدو خلفهم، ولكنه سقط أرضا، ونُقِلَ للمستشفى حيث تُوفي.

 

وقررت النيابة حبس المتهمين الخمسة 4 أيام تمهيدا لاستكمال التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى