أخبار عربيةالأخبارموريتانيا

الرئيس الموريتاني: دولتنا محدودة الموارد وضعيفة البنى التحتية

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، الخميس، إن بلاه فقيرة ومحدودة الموارد وضعيفة البنى التحتية، داعيا إلى تكاتف الجهود للتخفيف من الأزمات والصدمات الخارجية.

 

جاء ذلك خلال لقائه مع رجال الأعمال الموريتانيين، بقصر المؤتمرات في العاصمة نواكشوط، وفق مراسل الأناضول.

 

وأوضح الغزواني أن “الدولة الموريتانية فقيرة ومواردها محدودة والبنى التحتية ضعيفة، كما تعاني أيضا من عدم الاستغلال الأمثل للموارد في بعض الأحيان”.

 

وأضاف: “في ظل الظروف الحالية وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، يجب أن نوحد جهودنا في إطار مبادرة سيتم إطلاقها قريبا (لم يحدد موعدها) لتحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية وتخفيف الأزمات والصدمات الخارجية على البلاد”.

 

وتابع: “موريتانيا تحافظ على أسعار المحروقات، ما يكلفها 73 مليار أوقية (حوالي 200 مليون دولار)، وذلك رغم الارتفاع المذهل للأسعار العالمية خاصة بعد الحرب الروسية الأوكرانية”.

 

وتعاني موريتانيا ضعفا في الخدمات الأساسية، أبرزها نقص مياه الشرب، والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، وضعف أداء المستشفيات والمراكز الصحية.

 

كما يعيش نحو 31 بالمئة من سكان موريتانيا، البالغ عددهم 4 ملايين نسمة تحت خط الفقر، وفق بيانات رسمية.

 

ويصنف البنك الدولي موريتانيا “ضمن الدول الأقل تطورا”، حيث تحتل المرتبة 160 من أصل 189 دولة/ حسب الترتيب العام المعتمد على مؤشر النمو البشري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى