أخبار عربيةالأخبارالسعوديةخبر وتعليق

السجن لمدة تصل إلى 20 سنة.. النيابة السعودية تحذر من إفشاء معلومات سرية

حذرت النيابة العامة السعودية الأحد من إفشاء المعلومات المتضمنة على بيانات سرية بجميع أنواعها، مشيرة إلى أن عقوبة المخالف هي السجن لمدة تصل إلى 20 سنة، وغرامة مالية تصل إلى مليون ريال (267 ألف دولار).

 

وأكدت النيابة في تغريدة الأحد أن هذه الأفعال تعد من “الجرائم الكبرى الموجبة للتوقيف”.

 

وحددت النيالة 6 حالات تدخل في نظام عقوبات نشر الوثائق والمعلومات السرية وإفشائها، التي يعاقَب كل من اشترك في أي منها أو اتفق أو حرض أو ساعد على ارتكابها.

 

وتشمل العقوبة كل من نشر وثائق أو معلومات سرية أو أفشاها، كما تتضمن “الشروع أو الدخول لموقع غير مصرح بالدخول إليه بقصد الحصول على وثائق أو معلومات سرية”.

 

كما يعاقب القانون كل من حصل بأي وسيلة غير مشروعة على وثائق أو على معلومات سرية، وهو ما قد يضع الصحفيين تحت هذا البند.

 

وتشمل العقوبة أيضاً كل من “حاز أو علم، بحكم وظيفته، وثائق أو معلومات رسمية سرية فأفشاها أو أبلغها أو نشرها من دون سبب مشروع مصرح به نظاماً”.

 

ومن بين المخالفات التي تدخل في إطار هذه العقوبة كل من أخل بالمحافظة على سرية المعلومات والوثائق، وكذلك كل من حاول إتلاف أو إساءة استعمال وثائق سرية مع علم مرتكبها بأنها تتعلق بأمن الدولة أو بأي مصلحة عامة، بقصد الإضرار بمركز الدولة العسكري أو السياسي أو الدبلوماسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

لا يقصدون بالأسرار العسكرية التي تمس أمن الدولة أو الناس، بل يقصدون إفشاء اخبار محمد بن سلمان وفضائحه، وهزيمته في اليمن، يعني لو قلت آن جيش محمد بن سلمان انهزم في اليمن تسجد 20 سنة او تعدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى