أخبار عربيةالأخبارسوريا

الإمارات تستقبل بشار الأسد

أعلنت رئاسة النظام السوري عن توجه بشار الأسد إلى الإمارات، في أول زيارة له إلى بلد عربي منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011.

 

ففي بيان نشر على صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي قال مكتبه إن الأسد التقى يوم الجمعة بالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس ورئيس وزراء الإمارات وحاكم دبي.

 

وعلقت عضوية سوريا في جامعة الدول العربية ذات الاثنين وعشرين عضواً، وقاطعتها دول الجوار لدى اندلاع الثورة قبل 11 عاماً.

 

وقتل مئات الآلاف في الحرب، ونزح نصف السكان. كما دمرت مساحات شاسعة من البلاد. وتبلغ تكلفة إعادة إعمارها عشرات المليارات.

 

وترسل الزيارة أوضح الإشارات باستعداد العالم العربي لإعادة الانخراط مع النظام السوري.

 

وألقت دول غربية وعربية باللوم على الأسد في حملة الملاحقة الدامية ضد احتجاجات 2011 التي تطورت إلى حرب أهلية، ودعموا المعارضة في الأيام الأولى من الصراع.

 

وبعد حالة من الجمود واستعادة الأسد لمساحات شاسعة من الأراضي بفضل مساندة روسيا وإيران العسكرية لقواته، بدأت الدول العربية في التقارب وإعادة العلاقات مع نظامه مجدداً في السنوات الأخيرة.

 

وأوردت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية ( وام) أن حاكم البلاد الفعلي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، استقبل الأسد في قصره بأبوظبي.

 

وخلال الاجتماع عبر الشيخ محمد عن أمله في أن تكون الزيارة بداية سلام واستقرار في سوريا والمنطقة بأسرها.

 

وأضاف تقرير الوكالة أن الأسد أطلع الشيخ محمد على أحدث التطورات في سوريا، وناقش معه قضايا ذات اهتمام مشترك.

 

واختتم الأسد زيارته للإمارات في وقت لاحق من الجمعة مغادراً من أبو ظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى