أخبار عالميةالأخبار

صفعة روسية لأمريكا في أكرانيا تتسبب بغضب واسع

أعلنت الشرطة الأوكرانية، يوم الأحد، مقتل الصحفي الأمريكي برنت رينو برصاص القوات الروسية قرب العاصمة كييف.

 

وقالت الشرطة الأوكرانية إن الصحفي الأمريكي برنت رينو البالغ من العمر 51 عاماً، ويعمل في صحيفة “نيويورك تايمز” قتل عندما فتحت القوات الروسية النار على سيارة في ضاحية إيربين القريبة من العاصمة كييف.

 

وأشارت إلى أنه أصيب صحفي آخر في الهجوم كان برفقة “رينو” في ذلك الوقت وقد نُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

ومن جانبه قال مستشار الأمن القومي الأمريكي في تصريحات صحافية سنتشاور مع الحلفاء والشركاء لنعرف المزيد عما ورد عن مقتل صحفي أمريكي قرب كييف.

 

وأضاف المسؤول الأمريكي: سنواصل مع الحلفاء تصعيد الضغوط على بوتين.

 

مع دخول المعارك في أوكرانيا أسبوعها الثالث، واستمرار تقدم القوات الروسية من عدة محاور في محاولة للسيطرة على العاصمة كييف ارتفعت وتيرة الاشتباكات في مناطق أوكرانية عدة أبرزها إيربين وماكاريف (قرب العاصمة كييف).

 

بينما تعرضت مدينة شيرنيهيف (شمال شرق) لقصف مدفعي عنيف ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل بحسب وسائل إعلام رسمية أوكرانية.

 

وإلى ذلك شنت القوات الروسية هجومًا على قاعدة عسكرية قرب مدينة لفيف، موسعة الهجوم نحو الغرب.

 

وقال حاكم إقليمي في بيان إن 35 شخصًا على الأقل قتلوا وأصيب 134 في غارة جوية روسية استهدفت ساحة تدريب عسكرية أوكرانية كبيرة بالقرب من الحدود البولندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى