أخبار عالميةالأخبار

بايدن يصف مراسل شبكة “فوكس نيوز” بابن العاهرة

ضبط الرئيس الأمريكي جو بايدن الاثنين وهو يشتم صحافيا في شبكة “فوكس نيوز” واصفا إياه بأنه “ابن عاهرة غبي” على هامش جلسة لالتقاط الصور في البيت الأبيض.

 

وبينما كان الصحافيون يهمون بالمغادرة سأل مراسل شبكة “فوكس نيوز”، المفضلة لدى المحافظين، الرئيس بايدن إن كان التضخم يشكل عبئا سياسيا قبل الانتخابات النصفية.

 

ورد الرئيس الديموقراطي الذي لم يكن على الأرجح يعلم أن ميكروفونه لا يزال مفتوحا بتهكم “إنه ميزة عظيمة، المزيد من التضخم”، قبل أن يُسمع وهو يتمتم يا له من ابن عاهرة غبي.

 

وقال صحافي كان موجودا في المكان إنه لم يتمكن من سماع ما قاله بايدن بسبب الضوضاء، لكنه أضاف: أنصتوا إلى تسجيل فيديو للمناسبة إن كان عندكم الفضول لتعرفوا ما يشعر به الرئيس حقا عندما يسأله بيتر دوسي مراسل فوكس نيوز عن التضخم.

 

وفي مقابلة على “فوكس نيوز” تجاهل دوسي إهانة بايدن له ورد بلامبالاة قائلا: لا أحد تحقق مما قاله حتى الآن ووجد أن الأمر غير صحيح.

 

وأكد دوسي لاحقا أن الرئيس الأمريكي اتصل بهاتفه الشخصي بعد وقت قصير من الحوار الذي دار بينهما واعتذر عن تصرفه مؤكدا أنه “طرى الأجواء” وأشار إلى أنه يُقدر له ذلك، بحسب ما نقلت سي إن إن.

 

وفي السابق كان البيت الأبيض يهرع لشرح أي زلة لبايدن أو التراجع عنها. لكن هذه المرة بدا أن البيت الأبيض لم يجد أي مشكلة في التأكيد على ما تفوه به بايدن بحق دورسي، حيث تضمن محضر الجلسة تعليق الرئيس بالكامل، ما يعني أن العبارة ستجد طريقها للحفظ في السجل الرسمي التاريخي.

 

ونشرت مراسلة صحيفة نيويورك تايمز كايتي روجرز على حسابها في “تويتر” صورة مأخوذة من محضر الجلسة تظهر ورود الشتيمة التي أطلقها بايدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى