أخبار عربيةالأخبارالجزائر

الجزائر وتركيا تبحثان مشاريع تعاون جديدة

بحثت الجزائر وتركيا الأربعاء، مشاريع تعاون جديدة بين البلدين في قطاع الطاقة، حسب ما ورد في بيان صادر الأربعاء عن وزارة الطاقة الجزائرية.

 

وجاء في البيان: استقبل وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، نظيره التركي وزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونمَز، على هامش الدورة الحادية عشرة للجنة الحكومية المشتركة للبلدين.

 

وشدد الطرفان على أهمية عمل اللجنة الجزائرية-التركية الحادية عشرة التي بدأت الثلاثاء td الجزائر العاصمة، على مستوى الخبراء من البلدين.

 

وأشار الوزيران الجزائري والتركي إلى فرص وإمكانيات الاستثمار والشراكة في قطاع الطاقة، بخاصة في مجال المحروقات وتطوير صناعة البتروكيماويات وإنتاج ونقل الكهرباء.

 

كما ناقشا أوجه التعاون الأخرى المرتبطة بتبادل الخبرات وفرص الاستثمار والشراكة التي يوفرها قطاع المناجم في الجزائر، لا سيما في مجال البحث والاستكشاف والاستغلال وإنتاج المواد المعدنية.

 

وأكّد وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي أن للتعاون الاستثماري بين بلاده والجزائر مجالات كثيرة.

 

وقال الوزير التركي إن البلدين يمكن يستثمرا في مجالات كثيرة، مشيراً إلى ضرورة تفعيل الإمكانيات المتوافرة.

 

وأشار إلى شراكة مع سوناطراك الجزائرية للمحروقات (حكومية) في بناء منشأة لإنتاج البوليبروبيلان​​​​​​​ (مادة بلاستيكية) داخل المنطقة الصناعية الكبيرة للبتروكيماويات في قضاء جيهان بولاية أضنة التركية عبر استثمار قيمته 1.7 مليار دولار.

 

وشدّد على أن تشجيع الاستثمارات المتبادلة سوف يعود بالفائدة على كلا البلدين.

 

وتنعقد الدورة 11 للجنة المشتركة الجزائرية التركية على مستوى الوزراء الأربعاء، برئاسة وزيرَي طاقة البلدين.

 

وفي وقت لاحق الأربعاء، ينعقد منتدى لرجال أعمال الجزائر وتركيا، وسيكون مخصصاً للطاقة والمناجم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى