أخبار عالميةالأخبار

واشنطن: نتشاور مع تركيا لحل الخلاف حول طائرات إف35

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن وزارة الدفاع في بلاده (البنتاغون) تجري مشاورات مع تركيا لحل الخلاف المتعلق بطائرات “إف-35”.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي الاثنين ردًا على أسئلة حول تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال فيها إن واشنطن عرضت على أنقرة شراء طائرات من طراز “إف-16” في ما يخص إعادة الأموال التي دفعتها الأخيرة في إطار برنامج “إف-35″، البالغة قيمتها مليار و400 مليون دولار.

 

وقال برايس إنه لن يؤكد مبيعات الأسلحة المقترحة ونقلها قبل أن يجري إخطار الكونغرس بها وتصدر الموافقة بشأنها، بحسب وكالة الأناضول.

 

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تولي قيمة كبيرة لشراكتها مع تركيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

 

وأوضح برايس أن إمكانية العمل المشترك بين تركيا وحلف الناتو لا تزال قضية أولوية.

 

وذكر أن المسؤولين الأتراك أعلنوا للرأي العام أنهم يهتمون بشراء طائرات “إف-16″، داعيًا الصحفيين إلى سؤال الحكومة التركية عن خططها لشراء المعدات الدفاعية.

 

وأردف: أستطيع أن أقول إن الولايات المتحدة لم تقدم أي عرض بشأن التمويل حيال طلبات تركيا لشراء طائرات إف-16.

 

وزاد: وزارة الدفاع تتشاور مع تركيا بشأن برنامج إف-35 وكيفية حل هذا الخلاف، ولست في وضع يسمح لي بالتحدث عن المحادثات الخاصة حول هذا الموضوع.

 

وكان الرئيس التركي، أكد أن بلاده تريد استعادة استثماراتها في برنامج “إف-35″، وأن الولايات المتحدة هي التي اقترحت المقايضة، تاركا الباب مواربا أمام القبول بالعرض.

 

وقال أردوغان: دفعنا 1.4 مليار دولار من أجل طائرات إف-35، والولايات المتحدة قدمت هذا العرض مقابل هذا المبلغ.

 

وكانت “رويترز” قد ذكرت في وقت سابق هذا الشهر أن تركيا قدمت طلبا للولايات المتحدة لشراء 40 طائرة “إف-16” مقاتلة من إنتاج “لوكهيد مارتن”، ونحو 80 من معدات التحديث لطائراتها الحالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى