أخبار عالميةالأخبار

وفد أفغاني رفيع يتوجه إلى تركيا.. وطالبان تعزز إجراءاتها الأمنية وتتهم الغرب بتضخيم خطر تنظيم الدولة

توجه وفد أفغاني رفيع إلى تركيا بدعوة رسمية من أنقرة، بالموازاة مع تأكيد مسؤولين في الحكومة المؤقتة تعزيز الإجراءات الأمنية لمواجهة ما وصفوها بالأخطار المحدقة بالبلاد.

 

وقال المتحدث باسم خارجية الحكومة الأفغانية إن وزير الخارجية أمير خان متقي توجّه إلى تركيا على رأس وفد رفيع المستوى.

 

وتأتي هذه الزيارة بدعوة رسمية من وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين هناك حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

في سياق متصل، شددت السلطات المحلية في ولاية خوست شرقي أفغانستان إجراءاتها الأمنية لمواجهة ما يصفه مسؤولون في الولاية بالأخطار المحدقة بالبلاد.

 

ورغم تجاوب الأهالي مع هذه الإجراءات، فإنهم عبروا عن تطلعهم إلى اهتمام الحكومة بأوضاعهم المعيشية ومواجهة التحديات الاقتصادية.

 

وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية سعيد خوستي إن الحكومة شكلت لجنة مشتركة من وزارتي الداخلية والدفاع وجهاز الاستخبارات لملاحقة الموظفين الحكوميين المشكوك في انتمائهم لتنظيم الدولة أو المتورطين في أعمال إجرامية.

 

وأضاف خوستي، في مؤتمر صحفي في كابل، أن الحكومة لن تسمح لأصحاب الأجندات الخارجية بالتسلل إليها.

 

وأكد أن حكومته ستعاقب كل من يستغل اسم طالبان وزيها العسكري في القيام بعمليات سطو على ممتلكات خاصة أو اعتداء على الحقوق، متوعدا المتورطين بأشد العقوبات، أيا كان منصبه.

 

من جانبه، قال عضو لجنة تأمين العاصمة الجنرال مبين خان إن الإعلام الغربي يحاول تضخيم المخاطر الأمنية، ويروج لوجود تنظيم الدولة في أفغانستان، في حين لا يشكل هذا التنظيم تهديدا حقيقيا للحكومة الجديدة.

 

وأضاف أنه من المتوقع أن تبدأ مشاريع استثمارية كبرى في البلاد، مؤكدا أن مسؤولين من طالبان أجروا مباحثات مع مندوبي دول إسلامية وأخرى غربية بهذا الصدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى