أخبار عالميةالأخبار

نهاية شنيعة لرسام الكاريكاتير السويدي صاحب الرسوم المسيئة للرسول ﷺ

لقي رسام الكاريكاتير السويدي لارش فيلكس صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم مصرعه مساء الأحد في حادث مرور مروع في السويد عن عمر يناهز 75 عاما.

 

وقال وسائل إعلام سويدية إن السيارة التي تقل لارش فيلكس اصطدمت بشاحنة بالقرب من بلدة ماركارد في جنوب السويد ما أدى إلى مصرعه بالإضافة إلى ضابطي شرطة بعد اشتعال النيران في سيارتهم فيما نقل سائق الشاحنة إلى المستشفى.

 

ومن جانبها أكدت الشرطة السويدية في بيانها أن لارس فيلكس كان يستقل السيارة مع ضابطي شرطة في السيارة، في طريقة إلى منزلة حيث يعيش في حماية الشرطة منذ الرسومات المسيئة للرسول صلى الله علية وسلم في عام 2007.

 

وبحسب ما ورد، كانت السيارة التي تقل القتيل فيلكس، تسير بسرعة جنونية قبل أن تنحرف إلى المسار الآخر وتصطدم بالشاحنة، لتصبح محصورة تحتها واشتعلت النيران فيها.

 

ووثق مقطع فيديو تداوله ناشطون لحظة اصطدام سيارة الشرطة التي كان يستقلها رسام الكاريكاتير السويدي بالشاحنة على أحد الطرق في بلدية ماركاد السويدية، ما أدى إلى احتراقها بالكامل وتفحم جثة لارس فيلكس داخل السيارة، نتيجة اشتعال النيران بها.

 

وإلى ذلك أعلنت السلطات السويدية فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث، فيما استبعدت في الوقت نفسه وجود أي شبهة جنائية.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة ريكارد لوندكفيست: لا أستطيع أن أقول في الوقت الحالي، ما إذا كانت هناك أي شكوك جنائية.

 

وبدوره قال رئيس مكتب المدعي الخاص أندرس جاكوبسون: بالمعلومات التي لدي الآن، فإنها تشير إلى أنه حادث لكن التحقيق في مرحلة مبكرة للغاية.

 

وكان “فيلكس” نشر رسوم مسيئة للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في صحيفة دنماركية عام 2007 ما أثار موجة غضب واسعة في العالم الإسلامي.

 

وكان رسام الكاريكاتير السويدي يسير في حماية الشرطة، منذ العام 2007 بعدما أعلن تنظيم القاعدة وقتها مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يتمكن من قتله.

 

وتعرض “فيلكس” بعدها لمحاولتي اغتيال إحداهما في عام 2015، حيث أطلق مسلح النار عليه أثناء مشاركته في نقاش حول حرية التعبير في العاصمة كوبنهاجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى