أخبار عربيةالأخبارالجزائر

ظهور قناديل البحر البرتغالية السّامة في شواطئ الجزائر

حذّرت وزارة البيئة الجزائرية، يوم الأربعاء، من قنديل البحر البرتغالي (Physalia physalis)  أو “البارجة البرتغالية”، والتي تم رصدها مؤخرا على ضفاف شواطئ البلاد.

 

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه تم التقاط العينات الأولى التي تم تحديدها وتوثيقها في آذار/مارس الماضي، خلال مهمة تفتيش نفذتها وزارة البيئة قبالة سواحل وهران، بحسب قناة الجزائرية وان.

 

وأضافت أنه منذ ذلك الحين تم تقديم عدة تقارير أخرى، حيث تم العثور على 31 عينة، في كل من ولايات تيبازة، جيجل، عين تموشنت، وهران، بومرداس، بجاية، تيزي وزو، سكيكدة.

 

وأفادت أن هذا النوع شديد السمية للإنسان والحيوان، ينتج عن التسمم به شعور بألم شديد مصحوب بنخر وأعراض متعددة ناتجة عن التسمم العصبي والقلبي، وحتى بقايا هذه القناديل بعد موتها تظل خطرة لعدة أيام.

 

ويتنقل قنديل البحر البرتغالي مع الرياح والتيارات بفضل حيازته لكيس ذو مظهر وردي أو مزرق، يسمى “عوامة”، فهي لا تثير شكوك السباحين بها كون مظهرها يتم الخلط بينه وبين كيس بلاستيكي، أو حتى مع كرة صغيرة.

 

وأوصت وزارة البيئة المصطافين بتجنب أي اتصال مع هذه الأنواع الحية أو الميتة وإبلاغ الجهات المختصة في حين رصدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى