أخبار عالميةالأخبار

لأول مرة منذ الاحتلال الإنجليزي.. تعيين ناشطة من السكان الأصليين في منصب الحاكم العام لكندا

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن ماري سيمون -المدافعة عن حقوق شعب الإنويت (الإسكيمو) منذ فترة طويلة- ستتولى منصب الحاكم العام الجديد لكندا.

 

وقال ترودو -في بيان- إن سيمون ستكون أول شخص من السكان الأصليين يشغل هذا المنصب الرفيع، وستمثل رئيسة الدولة الكندية الملكة إليزابيث.

 

وأضاف ترودو أن سيمون كرست حياتها للنهوض بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية وقضايا حقوق الإنسان للسكان الإنويت والسكان الأصليين الكنديين، وأنا واثق من أنها ستخدم الكنديين وتعزز قيمنا المشتركة بتفان ونزاهة.

 

وقال: من خلال هذا التعيين، نضمن تمثيل كندا بشخص يجسد أفضل ما في بلادنا.

 

وقالت سيمون -في تصريحات أدلت بها في مؤتمر صحفي- إن تعيينها يعد لحظة تاريخية وملهمة لكندا وخطوة مهمة للأمام على الطريق الطويل للمصالحة.

 

وأضافت: هذه لحظة آمل أن يشعر جميع الكنديين بأنهم جزء منها، لأن تعييني يعكس تقدمنا الجماعي نحو بناء مجتمع أكثر شمولا وعدلا وإنصافا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى