أخبار عربيةالأخبارالجزائر

رسالة من الجالية الجزائرية في تركيا إلى الرئيس عبد المحيد تبون

وجهت الجالية الجزائرية في تركيا رسالة إلى رئيسها عبد المجيد تبون، تتعلق بإجراءات عودة مواطنيها إلى البلاد في ظل وباء القيود المفروضة بسبب وباء فيروس كورونا.

 

جاء ذلك في بيان نشره “منتدى الجالية الجزائرية بتركيا” عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

 

وتضمن البيان ما يلي:

 

في الوقت الذي تنتظر فيه الجالية الجزائرية بتركيا بيانا رسميا حول برنامج استئناف رحلات شهر جويلية بعدما تم توقيفها، تفاجأ منتدى الجالية الجزائرية بتركيا ببدء عملية بيع التذاكر على مستوى مكتب اسطنبول بطريقة غير شفافة وغير منظمة زادت من توتر الجالية، وعليه نسجل النقاط التالية.

 

– نستنكر استئناف بيع التذاكر من دون أي إعلان رسمي من طرف الخطوط الجوية الجزائرية.

 

– ندين قضية التلاعب بالتذاكر وعدم تنوير الجالية بالمعلومات الرسمية الصحيحة خاصة ما يتعلق بالأسعار وقضية الحجر الاجباري.

 

– نستغرب كيف تم بيع التذاكر من مطار اسطنبول الدولي يوم السبت الماضي في حين تم رفض البيع للكثيرين على مستوى مكتب اسطنبول على أساس أن رحلات جويلية لم تستأنف بعد.

 

– نؤكد على أن هذا التضارب في المعلومات من طرف مكتب الخطوط الجوية الجزائرية باسطنبول يزيد من إرباك الجالية ويضع مكتب اسطنبول محل شبهة.

 

– نطالب شركة الخطوط الجوية الجزائرية التعامل مع الجالية بكل شفافية ومراعاة الجانب النفسي الذي تمر به بسبب هذه الظروف الاستثنائية.

 

– نطالب شركة الخطوط الجوية الجزائرية بتفعيل الشراء أونلاين لمراعاة المقيمين في الولايات البعيدة عن مكتب اسطنبول.

 

– نجدد مطلبنا بزيادة عدد الرحلات وإلغاء الحجر الصحي الإجباري لمن يثبتون سلبية فحص pcr قبل دخول الجزائر بمدة 72 ساعة.

 

– نطلب من السيد رئيس الجمهورية تكليف المصالح المختصة لاستدراك هذا الإرباك في المعلومات على مستوى مكاتب الخطوط الجوية الجزائرية في الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى