أخبار عربيةالأخبارالعراق

من عجائب بلاد المعممين: صحة المثنى العراقية أشرت غساله واحدة ونشافة بـ 138 ألف دولار

تمكنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحادية، أمس الأربعاء، من ضبط مستندات صرف في صحة المثنى لشراء أجهزة طبية تسببت بهدر المال العام.

الدائرة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل عملية الضبط التي تمت بموجب مذكرة قضائية، وحسب بيان صحافي أفادت بتمكن فريق عمل من مكتب تحقيق الهيئة في محافظة المثنى من ضبط مستندي صرف في دائرة صحة المثنى، مشيرة إلى أن المستند الأول كان لشراء جهاز غسالة لجهاز الناظور بكلفة 99000000 مليون دينار عراقي منذ سنة 2014، وإيداعه في المخازن خلافا للعقد المبرم الذي تضمن تنصيبه وتشغيله خلال مدة 90 يوما.

وأوضحت أن مستند الصرف الثاني الخاص بشراء جهاز (نشافة) لجهاز الناظور كان بكلفة (99500000) مليون دينار، إذ قادت التحقيقات الأولية للفريق أن خزن الجهاز في المخازن كان خلافا للعقد المبرم الذي تضمن تنصيبه وتشغيله خلال فترة 90 يوما من تاريخ توقيع العقد. ولفتت إلى أن عمليات الشراء وطريقة خزن الأجهزة أدت إلى هدر بالمال العام، إذ تسبب ذلك باندثار الأجهزة، فضلا عن فوات المصلحة المتمثلة بعدم استخدامها طيلة الفترة المذكورة. ويعادل المبلغين السابقين نحو 138 ألف دولار.

وكشفت الهيئة في وقت سابق عن تفاصيل أمر الاستقدام الصادر بحق مسؤولين اثنين وعدد من الموظفين في دائرة صحة محافظة المثنى، فيما بينت أن الأمر جاء على خلفية شبهة الإضرار المتعمد بالمال العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى