أخبار عربيةالأخبارالجزائرخبر وتعليق

بتهمة الثراء غير المشروع.. 15 سنة سجنا للواء جزائري متقاعد وحجز أملاكه

كشفت وسائل إعلام جزائرية عن إدانة مجلس الاستئناف العسكري بالناحية العسكرية الأولى بالبليدة (50 كيلومترا غرب العاصمة)، أول أمس الخميس، اللواء المتقاعد عبد الرزاق الشريف قائد الناحية العسكرية الرابعة سابقا بـ15 سنة حبسا نافذا، مع حجز جميع أملاكه.

 

ونقلت صحيفة “الشروق” عن مصادر أن المحاكمة جاءت بعد قبول الطعن بالنقض من غرفة الاتهام لدى المحكمة العليا، حيث تم إحالة الملف على مجلس الاستئناف العسكري بالناحية العسكرية الأولى بالبليدة، الذي برمجها الأربعاء الماضي، بتشكيلة قضائية جديدة.

 

وبحسب الصحيفة فقد نفى اللواء السابق خلال الجلسة كل التهم الموجهة له جملة وتفصيلا والمتعلقة بـ”الثراء غير المشروع واستغلال الوظيفة السامية”، في حين وبعد أن رافع النائب العام العسكري مطولا، واصفا الوقائع بـ”الخطيرة” جدا، خاصة عندما يتعلق الأمر بضابط سام في الجيش، التمس من رئيس الجلسة تسليط عقوبة 20 سنة حبسا نافذا، فيما حاول الدفاع استعمال كل الأدلة والقرائن لإثبات براءة موكله.

 

وقالت إنه بعد ما دار في الجلسة من مرافعات الدفاع من جهة، والنائب العام العسكري من جهة أخرى، انسحبت هيئة مجلس الاستئناف العسكري، وبعد مداولات دامت أزيد من ساعتين، نطقت بالحكم المتمثل في إدانة اللواء المتقاعد عبد الرزاق الشريف قائد الناحية العسكرية الرابعة سابقا مع حجز أملاكه، وهو الحكم الصادر عن المحكمة والمجلس العسكريين سابقا.

 

وكان اللواء عبد الرزاق شريف، أنهيت مهامه في 28 أغسطس/ آب 2018.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

كلهم لصوص وحرامية وقطاعين طرق، من أكبر رأس في رئاسة الدولة إلى فراش الكتيبة، ولكن بينهم ميثاق شرف اللصوص، وهذا الميثاق ينص على أن الذي تنكشف أوراقه امام الناس يقدم للمحاكمة، حتى يمتص غضب الشعب، ولا يفضح باقي افراد العصابة، وإن فعل ذلك يقتل دون ان يعرف أحد مكان جثته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى