أخبار عربيةالأخبارالإماراتخبر وتعليق

مسؤول إماراتي كبير يحذر حماس من مصير مشاريع محتملة في غزة

كشف موقع إسرائيلي نقلاً عن صحيفة عبرية أن مسؤولا إماراتيا كبيرا سيحذر “حماس” من مصير مشاريع البنية التحتية التي كانت تخطط لها الإمارات في غزة “حفظا لماء الوجه” بعد التطبيع مع إسرائيل.

 

ونقل موقع “نيوز أوف إسرائيل” عن صحيفة “غلوبس” أنه في أعقاب التطبيع مع إسرائيل باتفاقيات “أبراهام”، كانت الإمارات في الأشهر الأخيرة على اتصال مع حماس في غزة حول مشاريع بنية تحتية محتملة مختلفة بزعم تحسين حياة السكان هناك، غير أن مسؤولا إماراتيا كبيرا أبلغ الصحيفة أن مثل هذه المشاريع لن تمضي قدما إذا لم تحافظ حماس على الهدوء في المنطقة.

 

بحسب الصحيفة قال المسؤول الذي لم يذكر اسمه: ما زلنا مستعدين وراغبين في تعزيز المشاريع المدنية بالتعاون مع السلطة الفلسطينية وتحت إدارة الأمم المتحدة في غزة، لكن شرطنا الضروري هو الهدوء.

 

وفي خضم العدوان الإسرائيلي على غزة، الذي لم تدنه الإمارات، ذكرت الصحيفة أن المسؤول الإماراتي صرح لها: إذا لم تلتزم حماس بالتهدئة الكاملة، فهي تحكم على سكان القطاع بحياة من المعاناة. يجب أن يفهم قادتها أن سياساتهم تضر أولاً وقبل كل شيء بشعب غزة.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

لعنت الله عليكم وعلى مشاريعكم، فغزة بخير طاما كانت الإمارات بعيدة عنها، فلا يأتي من هذه الدولة الوضيعة إلى الشر، لهذا احذر كل الشعوب واطالبها برفض وجود هذه الدولة اللقيطة هلة أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى