أخبار عربيةالأخبارالسعودية

تفاصيل عن صحة ممثل حماس السابق المعتقل بالسعودية

كشفت ابنة ممثل حركة حماس السابق والمعتقل في السعودية محمد الخضري، عن تفاصيل جديدة حول حالة والدها الصحية، والذي يرقد في مستشفى سجنه برفقة شقيقها هاني.

 

وقالت مي الخضري إن السلطات السعودية لا توفر العلاج والمكان المناسب المهيأ لعلاج والدها، مشيرة إلى أنه “لم يأخذ العلاج اللازم للتعافي من الورم السرطاني، وجسمه لا يستجيب لأي علاج للسرطان تعطيه إياه سلطات السجون في السعودية، بحسب حديثها للمركز الفلسطيني للإعلام.

 

وتابعت الخضري: “يجب أن يحدد استشاري طبي العلاج المناسب له سواء الإشعاعي أو الكيماوي”، مبينة أن والدها يعاني من “ورم سرطاني كبير ويتضخم، لذلك يجب توفير علاج فوري له”.

 

وأفادت بأن يده اليمنى لا يستطيع أن يحركها من شهور، واصابعه متشنجة، ويعينه أخيها هاني في طعامه داخل السجن، مؤكدة أن السلطات السعودية وعدته سابقا بإعطائه علاج “الكورتيزون” لكن لم يعطوه.

 

وذكر ابنة ممثل حماس أن والدها يعاني من أمراض عدة تفاقمت أثناء اعتقاله لدى السلطات السعودية، منها السيلان البولي، والانزلاق الغضروفي في ظهره، منوهة إلى أنه لا يتم توفير الملابس الطبية المناسبة له.

 

وأكدت الخضري أن الوضع الصحي لوالدها يزداد سوءا، مضيفة: “وضع والدي يتطور من سيئ لأسوأ، وعندما اعتقل كان مريضا ويتعالج وخارجا من عملية، وحاليً لا يستجيب جسمه للعلاج”.

 

واستكملت بقولها: “الوالد أسنانه سقطت، والجسر الأيسر سقط، ولا يوجد موعد مع دكتور الأسنان، ولا يأكل إلا في جهة واحدة، وصحة والدي سيئة جدا، خاصة مع تقدمه في العمر”، لافتة إلى وجود جهود حقوقية تبذلها مؤسسات دولية عدة، منها منظمة العفو الدولية والأمم المتحدة وهيومن رايتس ووتش ومؤسسة القسط.

 

وفي سياق متصل، أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة إعلامية مساء الخميس، تطالب بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين في السعودية.

 

وتحتوي الحملة على مواد إعلامية تطالب الإفراج عن المعتقلين بالسعودية، وتدعو إلى إخلاء سبيلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى