أخبار عربيةالأخبارتونس

منع عبير موشي ديان من حضور اجتماع مكتب البرلمان التونسي

منع مكتب مجلس النواب التونسي في اجتماعه الخميس، رئيس الحزب الدستوري الحر عبير موسي من حضور أشغاله ( موسي عضو بالمكتب)، وذلك للمرة الأولى بإجماع كل الأعضاء.

 

وعقد مساعد رئيس البرلمان، ماهر مذيوب مؤتمرا صحفيا أكد فيه رفض رئيس البرلمان و أعضاء المكتب ما قامت به موسي، معتبرين أن ما شهده المجلس من أحداث ضرب لأهم مؤسسة دستورية.

 

وأجمع الأعضاء وفق ماهر مذيوب، على تثمين قرار رئيس المجلس بحفظ النظام ومنع رئيس كتلة الدستوري الحر من الحضور.

 

وجاء قرار المكتب على خلفية أحداث العنف والفوضى التي تسببت فيها عبير موسي اليوم بالبرلمان ودخولها في خلاف واحتقان مع الصحفيين والعاملين بالمجلس والأمن.

 

وعرف المجلس حالة من التشنج بسبب عبير موسي التي وصفت موظفي البرلمان “بالجرذان والميلشيات” ما اعتبرته النقابة الأساسية لأعوان المجلس بالممارسة الخطيرة والهرسلة والاستفزاز.

 

كما قرر المكتب المنعقد دون عبير موسي تشديد العقوبات على كل من يعمد تعطيل تعطيل أشغال الجلسة العامة أو أعمال اللجان أو مكتب المجلس وحرمانه من حضور الاجتماعات بعد التنبيه عليه مرتين.

 

من جهتها طالبت كتلة حركة النهضة النيابة العمومية الإذن بفتح تحقيق وتتبع ضد جرائم عبير موسي والبعض من نواب كتلتها.

 

بدورها طالبت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بفتح تحقيق في ما أقدمت عليه عبير موسي واتخاذ الإجراءات الضرورية في حقها، فيما طالب الصحفيين النقابة بإصدار قرار مقاطعة لموسي وتم توقيع عريضة أمضى فيها العشرات من الصحفيين من مختلف الوسائل (تلفزة إذاعة مواقع إلكترونية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى