أخبار عالميةالأخبار

بعد هزيمتها واستسلامها في “قره باغ”.. أرمينيا تخطب ود تركيا لعودة العلاقات

قال وزير الخارجية الأرميني، آرا إيفازيان، اليوم الخميس، إنه لا يوجد مبرر لتأجيل إعادة افتتاح الحدود مع تركيا”، مشيرا إلى أن بلاده “ترجح الدبلوماسية والحوار.

 

وأضاف إيفازيان في في كلمة له بمجلس النواب الأرميني، أن الوضع في إقليم (قره باغ) قد تغير، لهذا السبب لا توجد أية مبررات لإبقاء الحدود مغلقة مع تركيا.

 

وأرفد أن استخدام القوة في (قره باغ) غيّر موازين القوى والوضع الراهن في الإقليم”، مؤكدا أن “أرمينيا تسعى لخلق بيئة آمنة في المنطقة عبر الدبلوماسية والحوار,

 

كما عبّر إيفازيان عن قلق بلاده من التدريبات المشتركة بين أذربيجان وتركيا في قارس شمال غربي تركيا على الحدود مع أرمينيا,

 

وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن تركيا وروسيا وقعتا مذكرة لتأسيس مركز مشترك لمراقبة وقف إطلاق النار في إقليم “قره باغ” الأذري.

 

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، استسلام بلاده في “قره باغ”، ولجوئه إلى توقيع اتفاق مع أذربيجان لوقف الحرب، واصفا الاتفاق بالصعب والمؤلم.

 

وعقب الهزائم المتوالية للجيش الأرميني على مدى 44 يوماً طوال فترة الحرب في الإقليم، اندلعت أزمة سياسية في أرمينيا، طالبت رئيس الوزراء نيكول باشينيان بتقديم الاستقالة، لتعم البلاد الاحتجاجات والفوضى في الشوارع بعد رفض الأخير تقديم استقالته.

 

 

المصدر: وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى