اخبار تركياالأخبار

الأمن التركي يعتقل موظفا لدى قنصلية إيران بتهمة التورط في اغتيال معارض

اعتقلت السلطات التركية الموظف في القنصلية الإيرانية بإسطنبول محمد رضا ناصر زاده للاشتباه بتورطه في عملية اغتيال المعارض الإيراني مسعود مولوي عام 2019 بمنطقة شيشلي في إسطنبول.

 

وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أن ناصر زاده متهم بتزوير أوراق رسمية، لمساعدة أفراد من فريق الاغتيال في العودة إلى إيران بعد تنفيذ العملية.

 

وتواصل النيابة العامة في إسطنبول التحقيقات بقضية اغتيال المواطن الإيراني المتخصص في المجال التكنولوجي بإطلاق النار عليه من داخل سيارة في 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

 

وأوقفت قوات الأمن التركي ناصر زاده بعد صدور أمر إلقاء القبض عليه في إطار التحقيقات الجارية حول القضية، وبعد إدلاء المشتبه به بإفادته لدى النيابة العامة، تمت إحالته إلى محكمة الصلح والجزاء في إسطنبول والتي قضت بحبسه.

 

ورفض المشتبه به الاتهامات الموجهة له، بمساعدة أحد الأشخاص المتورطين في جريمة الاغتيال بالهروب إلى إيران عبر تنظيم وثائق مزورة له، مبينا أنه لم يكن في تركيا في تاريخ وقوع الجريمة.

 

ومنذ عملية الاغتيال تمكّنت السلطات التركية من القبض على 11 شخصا ووجهت لهم تهمة القتل، وبعد عرضهم على المحكمة قررت اعتقال 7 منهم على ذمة التحقيقات، وإطلاق الآخرين شريطة تطبيق الرقابة القضائية عليهم.

 

 

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى