مقال رئيس التحرير

آلاف اللبنانيون بلا مأوى والفقر في ازدياد

أي بلد يتمكن منه الفرس المجوس، يتحول إلى بلد خرابة، ويعيش الناس فيه بفقر مدقع، فمهما كانت موارد البلد كبيره، فالمجوسي المتسلط على البلد لا يشبع ابدا، ويحب أن يرى الشعب يموتون من الجوع، وهذا ليس افتراء من عندي، بل هي الحقيقة، انظروا لإيران ايام الشاه العلماني، وإيران الملالي، تجدون فرق شاسع جدا بين حال البلد سابقا والأن، وكذلك في العراق بعد أن استلموها من أمريكا. فالفقر في العراق الأن لا يطاق والناس بدأت تأكل من الزبالة، مع أن العراق بلد بترولي غني، وكذلك لبنان بعد أن كان الشعب يعيش برغد من العيش، ويضرب بها المثل بالنظافة والتنسيق والحرية، أصبحت بعد سيطرة حزب الشيطان الشيعي إلى مزبلة.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى