أخبار عالميةالأخبارليبيا

شركة فاغنر الروسية تقدم ربع مليون دولار لاثنين من عناصرها اعتقلا في ليبيا

تعتزم شركة الأمن الروسية “فاغنر” دفع 18 مليون روبل روسي (نحو 250 ألف دولار) لاثنين من عناصرها اعتقلا في ليبيا عام 2019 بتهمة “التجسس” وأُفرج عنهما الأسبوع الماضي.

 

جاء ذلك في بيان صادر الثلاثاء عن شركة “كونكورد” التي يديرها رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوجين مالك “فاغنر”.

 

وأفاد البيان بأن بريغوجين سيقدم مبلغ مالي قدره 18 مليون روبل، لكل من مكسيم شوغالي ومترجمه ذي الأصول الأردنية سامر سويفان بعد عودتهما إلى روسيا.

 

يشار إلى أن الحكومة الروسية كانت تدافع طيلة شهور عن مواطنيها، مكسيم شوغالي وسامر سويفان، بوصفهما باحثين أكاديميين يعملان في مؤسسة بحثية.

 

لكن الحكومة الليبية سربت وثائق تظهر أن الشخصين عميلان لصالح شركة فاغنر الأمنية وسبب وجودهما في ليبيا كان لغرض إجراء بحث ميداني.

 

وذكرت تقارير أمنية دولية أن الحكومة الليبية أفرجت عن عنصري “فاغنر” في 10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، دون تأكيد من السلطات الليبية.

 

وتتولى “فاغنر” تنفيذ المهام الخارجية التي لا ترغب موسكو بتبنيها رسميا، ومعروف دورها في ضم شبه جزيرة القرم، والانخراط في الاشتباكات شرقي أوكرانيا إلى جانب الانفصاليين.

 

وأرسلت الشركة الأمنية مرتزقة إلى سوريا للقتال إلى جانب قوات النظام، كما فعلت الشيء نفسه في ليبيا، حيث قاتلت إلى جانب قوات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، ضد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا.

 

 

المصدر: وكالة الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى