أخبار عربيةالأخبارالكويت

كويتيون يضعون المسافة التي تفصلهم عن القدس على أبواب منازلهم

يتفنن الكويتيون في التعبير عن دعمهم للقضية الفلسطينية والفلسطينيين، وتمسكهم بالقدس بمسجدها الأقصى، وكذلك في التعبير عن رفضهم للتطبيع الذي قوم به بعض الأنظمة العربية وزبانيته. وتأتي أيضا للرد على الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني ومقدساته على أيدي المستوطنين والمطبعين العرب الذي لم يترددوا في زيارة المسجد الأقصى تحت حراب وحماية سلطات الاحتلال ومخابراتها.

 

فبعدما نصب العديد من الكويتيين خريطة فلسطين في حدائقهم الأمامية، توصل صاحب هذه الفكرة وآخرون الى فكرة جديدة إبداعية وخلاقة تعبيرا عن دعمهم، وهي ترقيم منازلهم مع إضافة عدد الكيلومترات التي تبعدها عن المسجد الأقصى في القدس المحتلة. وانتشرت على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مجموعة صور لكويتيين قاموا بترقيم منازلهم مع إضافة عدد الكيلومترات بينها وبين المسجد الأقصى في القدس. وأظهرت إحدى الصور عنوان منزل المواطن الكويتي عوض الوسمي، الذي أكد فيه على أن ديوانه يبعد عن المسجد الأقصى مسافة 1244 كيلومترا.

 

وسبق لهذا المواطن الكويتي أن وضع أمام منزله خريطة فلسطين التاريخية، موضحا عليها كل المدن المحتلة لا سيما القدس، بحسب ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأشاد مغردون بخطوة المواطن الكويتي، التي قام بها أشخاص آخرون لاحقا، معتبرين أن أهل الكويت يمثلون العروبة الحقيقية، خاصة في ظل رفضهم للتطبيع مع إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى