أخبار عالميةالأخبار

قتلى وجرحى في زلزال عنيف يضرب ولاية إزمير التركية

أعلنت وكالة إدارة الأزمات والطوارئ التركية “أفاد”، أن حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير 12 قتيل 438 جريحا.

 

وظهر الجمعة، ضرب زلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريختر بحر إيجة، الفاصل بين تركيا واليونان، ووقع مركزه، بحسب تقارير، إلى الشمال من جزيرة “ساموس” اليونانية، ما أدى لأضرار جسيمة في ولاية إزمير غرب تركيا.

 

وكانت ولاية إزمير الأكثر ضررا جراء الزلزال،وبحسب الوالي طونج صويار، فإنهم تلقوا إشعارات بإنهيار نحو 20 مبنى بالولاية في حصيلة أولية.

 

وارتفع منسوب المياه على سواحل إزمير، ما يقارب 1.5، وسط تحذيرات من السلطات التركية من عدم الاقتراب منها، فيما تداول نشطاء تواصل اجتماعي جريان المياه في بعض الأحياء بالولاية.

 

ولفت والي إزمير، إلى أن عدد من المواطنين الأتراك مازالوا تحت الأنقاض، ومازالت الفرق تعمل للوصول إليهم.

 

وبحسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية “أفاد”، فإن سكان مدن إسطنبول آيدن وموغلا ومانيسا ودنيزلي وبورصا وبورصا ويالوفا وتكيرداغ وأدرنة شعروا بالزلزال.

 

وفي اليونان، لقي شخصان مصرعهما، في جزيرة “ساموس” اليونانية، نتيجة الزلزال.

 

وأفاد التلفزيون الحكومي اليوناني، أن طالبين بعمر 17 عاما إحداهما فتاة، لقيا مصرعهما أثناء عودتهما إلى المنزل من المدرسة جراء سقوط جدار منزل قديم عليهما.

 

وأضاف أنه تم إسعاف الطالبين إلى المستشفى الحكومي إلا أنهما فارقا الحياة.

 

وأشار التلفزيون اليوناني أن كنيسة تاريخية في الجزيرة تدمرت بفعل الزلزال، وأن مياه موجات المد (تسونامي) غمرت العديد من المنازل والمركبات.

 

وأعلنت إدارة الطوارئ والكوارث التركية “آفاد”، حدوث هزات ارتدادية في بحر إيجة، عقب الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير ظهر الجمعة.

 

وأفادت آفاد في بيان بأن الهزات الارتدادية في المنطقة تراوحت شدتها بين 4.1 و4.8 درجات، إثر زلزال إزمير، الذي بلغت قوته 6.6 درجات على مقياس ريختر.

 

وأعلن والي إسطنبول، أنهم لم يتلقوا أي إشعارات حول وقوع خسائر جراء الهزة الأرضية التي شعر بها سكان المحافظة.

 

وفي وقت لاحق أعلنت السلطات التركية أن زلزالا ثانيا وقع مساء الجمعة، في مياه بحر إيجه قبالة سواحل غرب البلاد.

 

وأوضحت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” أن الزلزال بلغت قوته 5.1 درجة على مقياس ريختر وهو وقع قبالة ولاية آيدن غرب تركيا.

 

وتمنى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السلامة للمواطنين عقب الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير غربي البلاد.

 

وفي تغريدة نشرها أردوغان عبر حسابه على تويتر، قال: “نتمنى السلامة لجميع مواطنينا الذين تضرروا من الزلزال الذي ضرب إزمير”.

 

وأضاف: “نقف بكافة إمكانيات دولتنا إلى جانب مواطنينا المتضررين من الزلزال، وتحركت كافة المؤسسات والوزارات المعنية للبدء بالأعمال اللازمة”.

 

تضامن دولي

 

وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية، تضامنها مع تركيا، وقالت في بيان، إنها تلقت ببالغ الأسى نبأ وقوع زلزال في بحر إيجه، وسقوط قتلى في تركيا جراء ذلك.

 

وشدد البيان على تضامن الشعب الباكستاني الوثيق مع أشقائهم الأتراك.

 

بدوره، وزير شؤون الولايات والمناطق الحدودية الباكستاني “شهريار أفريدي”، أعرب في تغريدة عبر تويتر، عن تضامنه مع تركيا في هذا الوقت العصيب.

 

وأجرى رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

وخلال المحادثة، تبادل أردوغان وميتسوتاكيس التمنيات بالسلامة للمتضريين من الزلزال في البلدين، بحسب مراسل الأناضول.

 

وأعرب أردوغان عن استعداد بلاده لتقديم المساعدات لليونان إذا لزم الأمر.

 

 

المصدر: عربي 21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى