اخبار تركياالأخبار

مشروع دفاعي تركي ضخم سينقلها إلى مصاف الدول العظمى

تواصل تركيا في تقوية دفاعها الجوّي، من خلال إطلاق أكبر مشروع دفاعي وطني، والذي سينقل تركيا إلى مصاف القوى المصنعة العسكرية العظمى.

 

وحسب ما ذكرت صحيفة محلية، اليوم السبت وترجمت وكالة “نيوترك بوست”، فإنّ المشروع محلي 100% وهو عبارة عن صناعة طائرة حربية نفاثة MMU-TFX، وبدأت الفرق الهندسية تنفيذ مراحل التصنيع الأولى.

 

ويعمل على تنفيذ المشروع 500 مهندس تركي، ومن المقرر أن تكتمل جميع مراحل التصنيع، وتصبح الطائرة الحربية النفاثة جاهزة للطيران في أجواء تركيا مطلع العام 2023.

 

وذكر خبراء دفاع ومراقبين أتراك وروس، أنّ الطائرة التركية محلية الصنع ستكون عند الانتهاء، إحدى أهم وأقوى المقاتلات النفاثة من الجيل الخامس.

 

وأشار المختصين الأتراك والروس أن الطائرة MMU-TFX التركية، ستكون منافسة لطائرة Su-57 الروسية، ومن حيث الحجم الطائرة التركية النفاثة هي الأكبر عالميا.

 

ويعتبر هذا المشروع من أضخم المشاريع التي أطلقتها تركيا، من بين العديد من الإنجازات في مجال الصناعة العسكرية.

 

وكانت الحكومة التركية، قد وضعت تطوير الصناعات الدفاعية التركية ضمن الأهداف التي حددتها للارتقاء بتركيا إلى مصاف الدول الأكثر تقدماً عالمياً خلال السنوات القادمة.

 

كما أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في أكثر من مناسبة أن بلاده تنوي الامتناع بشكل تام عن استيراد منتجات الصناعات الدفاعية بحلول عام 2023.

 

 

المصدر: وكالة نيو ترك بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى