اخبار تركياالأخبار

كاتب وباحث سياسي تركي لماكرون: تركيا لن تحني رقبتها للجيوش الصليبية الجديدة

أشار الكاتب والباحث السياسي التركي أيوب صاغجان، إلى أن السياسات التي ينتهجها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعامله مع تركيا سيكون لها عواقب سلبية على الاتحاد الأوروبي والـ”ناتو”، مشددا أن تركيا لن تتخلى عن حقوقها أبداً ولن تحني رقبتها للجيوش الصليبية الجديدة، وستواصل الدفاع عن حقوق المسلمين إلى الأبد.

 

وقال صاغجان في لقاء مع ”وكالة أنباء تركيا”، يوم الجمعة، إن ماكرون يعمل على استهداف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واستفزاز تركيا للتغطية على فشله في حل مشاكل فرنسا الداخلية، وخاصة تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا، وانتشار فيروس (كورونا)، ومحاولة للتهرب من تلبية مطالب المحتجين المتزايدة داخل فرنسا.

 

وأرفد أن فرنسا ليست دولة مشاطئة لشرقي البحر الأبيض المتوسط، وليس لديها خط ساحلي يتطلب اتفاقية بحرية مع تركيا واليونان”، مشيرا إلى أنه “إذا أرادت فرنسا أن تنافس تركيا في إفريقيا، فعليها أن تقدم شيئا لتلك الدول الإفريقية أكثر من مجرد الاستعمار.

 

وأكد أن خلق توترات متزايدة تتعلق بالأمن القومي لتركيا لن يحل مشاكل فرنسا، بل سيؤدي إلى المزيد منها”، موضحا أن “ماكرون يسير على طريق خطير ستكون له عواقب سلبية ليس فقط على فرنسا واليونان، ولكن أيضاً على الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وتابع صاغجان أن ماكرون الذي فقدت بلده المستعمرات في إفريقيا، يعمل وبدعم من السعودية والإمارات ودول الاتحاد الأوروبي على مهاجمة تركيا بشكل متواصل، في حين أنهم غير قادرين على حل مشاكلهم الأوروبية ويقدمون الدعم لليونان بطريقة تشبه الحملات الصليبية، لكنهم غير مدركين عدم قدرتهم على الخروج من الحفرة التي أوقعوا أنفسهم فيها.

 

وشدد أن تركيا لن تتخلى عن حقوقها أبداً ولن تحني رقبتها للجيوش الصليبية الجديدة، وستواصل الدفاع عن حقوق المسلمين إلى الأبد.

 

وشدد أنه على تلك الجيوش الصليبية أن تعرف أنه يمكن أن يكون لديها أنظمة سلاح متطور وأحدث الطائرات، ومن الممكن أن تقف خلفها الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، لكن الذي يكون معه الله، ويؤمن طعامه وغذاءه وكل ما يحتاجه من سلاح بقدراته المحلية الخالصة، بإمكانه هزيمة كل هذه الجيوش.

 

وختم صاغجان حديثه بالآية القرآنية الكريمة “ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”.

 

 

المصدر: وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى