أخبار عالميةالأخبار

بكتيريا خارقة أخطر من فيروس كورونا تهدد حياة الملايين من البشر

حذر علماء من “بكتيريا خارقة” هي أخطر من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” على صحة الإنسان، وباتت تهدد حياة الملايين من البشر.

 

وقال الدكتور بول دي بارو مدير مركز أبحاث الأمن الحيوي في وكالة العلوم الوطنية الأسترالية “CSIRO” في حديثه لـ”الغارديان” إن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، أو “الجراثيم الخارقة”، تشكل مخاطر على صحة الإنسان أكبر بكثير من “كوفيد-19”.

 

وتهدد هذه البكتيريا بإعادة الطب الحديث إلى “العصور المظلمة”، وفقا للدكتور الأسترالي، وذلك بعد دراسة استمرت لثلاث سنوات عن البكتيريا المقاومة للأدوية في جمهورية فيجي (جنوب المحيط الهادئ).

 

وقال دي بارو: “إذا كنت تعتقد أن كوفيد-19 كان سيئا، فلن ترغب في مقاومة مضادات الميكروبات”.

 

وتابع: “أشياء بسيطة مثل الخدوش يمكن أن تقتلك، والولادة يمكن أن تقتلك، وعلاج السرطان، والعمليات الجراحية الكبرى، ومرض السكري، وكل هذا سيكون ناتجا في الغالب عن استخدام المضادات الحيوية”.

 

وأردف: “سينتهي بنا الأمر بضغط هائل على النظام الصحي، بالضبط مثل الأشياء التي تراها مع كوفيد-19”.

 

وتشير تقديرات إلى أن مقاومة المضادات الحيوية تسبب ما لا يقل عن 700 ألف حالة وفاة على مستوى العالم سنويا، وسط احتمال بأن يكون هذا الرقم أقل من الحقيقة. ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 10 ملايين وفاة سنويا.

 

وتقول منظمة الصحة العالمية إن مقاومة المضادات الحيوية ستسبب بوفاة 350 مليونا بحلول عام 2050، في حين أن من المتوقع أن تصل التكلفة الاقتصادية إلى 1.35 تريليون دولار أمريكي على مدى السنوات العشر القادمة في منطقة المحيط الهادئ وحدها.

 

ويعتمد البشر بشكل كبير على المضادات الحيوية، ويخضع الأطباء العامون وموظفو المستشفيات لإرشادات صارمة لتجنب وصف الأدوية غير الضرورية.

 

ولا يمكن أن يساعد التباعد الاجتماعي في محاربة مقاومة مضادات الميكروبات. وتوجد البكتيريا في الطعام والماء والهواء، وهي موجودة في كل مكان على الأسطح اليومية.

 

ويقول الدكتور دونالد ويلسون، العميد المشارك في كلية الطب بجامعة فيجي الوطنية، إنه لا يمكن تجاهل هذه القضية بعد الآن “أو سيكون هناك المزيد من الأشخاص الذين يمرضون وليس لدينا الأدوية المناسبة لعلاجهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى