أخبار عربيةالأخبارليبيا

استمرار انتشال جثث مجهولة من مقابر جماعية بمدينة ترهونة الليبية

تواصل فرق الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين عمليات انتشال جثث مجهولة الهوية من المقابر الجماعية، التي اكتشفت مؤخرا في مدينة ترهونة جنوب طرابلس، في أعقاب سيطرة الجيش الليبي على المدنية.

ونشرت قوات بركان الغضب صوار لعمليات البحث والانتشال من المقابر الجماعية في ترهونة، التي يعتقد أن مليشيات تابعة اللواء المتقاعد خليفة حفتر تورطت في ارتكاب جرائم قتل، خلال فترة سيطرتها على المدينة التي تبعد نحو 90 كيلومترا جنوبي العاصمة طرابلس.

وارتكبت قوات حفتر وقوات موالية لها، بحسب مصادر ليبية رسمية، جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، في الفترة بين 4 نيسان/ أبريل 2019، و5 حزيران/ يونيو 2020.

 

وشنت تلك القوات بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي انتصارات، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، وترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى