اخبار تركياالأخبار

الوكالة التركية للتعاون والتنسيق توقع اتفاقا لترميم جامع تاريخي في تونس

وقعت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، الجمعة، بروتوكولا لترميم جامع “امحمد باي” التاريخي في تونس.

 

وقالت “تيكا” في بيان، إن “البروتوكول الذي تم توقيعه (مع الحكومة) في تونس اليوم، سيسمح بصيانة وترميم جامع امحمد باي الواقع في حي باب سويقة بالمدينة القديمة التاريخية بالعاصمة التونسية، والذي يعد أثرا من الحقبة العثمانية”.

 

وشددت منسقة مكتب “تيكا” بتونس صالحة تونا، وفق البيان، على “وجوب تقييم الجامع الذي بدأ بناؤه عام 1692، كأثر يصور مدى تجذر وصلابة الروابط الجغرافية والدينية والثقافية بين شعبي تركيا وتونس”.

 

وأعربت تونا، عن اعتزاز “تيكا بحماية هذا الأثر الذي يعد رمزا للصداقة بين تونس وتركيا، وذلك لفائدة الأجيال القادمة”.

 

من جهته، قدّم المدير العام للمعهد الوطني للتراث التونسي فوزي محفوظ، خلال مراسم توقيع البروتوكول الذي جرى بمقر المعهد، شكره إلى وكالة “تيكا” على المشروع الذي “سيحافظ على جامع امحمد باي”.

 

وأشار محفوظ، إلى أن “هذا المعلم التاريخي هو آخر جامع تم بناؤه خلال الحقبة المرادية في نهاية القرن السابع عشر في تونس”.

 

ولفت إلى أن بناء الجامع جاء “على شاكلة الجوامع العثمانية، وحسب الطراز المعماري العثماني للمعمار سنان باشا، كما أنه يتميز بقبابه الكبيرة وجدرانه المزينة بالزخارف”.

 

وبدأ بناء الجامع الذي أخذ اسمه من الباي التونسي محمد المرادي عام 1692، على الطراز المعماري العثماني الكلاسيكي، وهو معلم تاريخي وثقافي فريد، بقبته التي يبلغ قطرها 11.7 مترا.

 

وتم تجديد جامع امحمد باي، المعروف أيضا باسم جامع سيدي محرز نسبةً إلى ضريح سيدي محرز المقابل له، آخر مرة عام 1981، بأمر من مؤسس الجمهورية التونسية ورئيسها الأول الحبيب بورقيبة.

 

وتم التطرق أول مرة لترميم الجامع الذي يحتاج إلى صيانة، خاصة في القبة، بجدول أعمال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى تونس في ديسمبر/ كانون الأول عام 2017.

 

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى