علامات استفهام

ماذا يريد زعبوط

كل إنسان عاقل أو نصف عاقل عندما يقوم بعمل، يكون لديه هدف وغاية، وعنده القدرة على إتمامه والحفاظ عليه، أما إذا قام بعمل ليس له هدف ولا غاية، وصرف كل أمواله أو جزء كبيرا منها، ولا يملك القدرة على تنفيذه والحفاظ عليه، فهو بلا شك مختل عقليا، ولابد أن يحجر عليه من قبل أهلة أو المقربين منه، ويودع في مستشفى المجاني.

ولو نضرنا لشخصية زعبوط وما يقوم به، وما يصرفه من أموال طائلة، ونظرنا لحجم دولته وعدد سكانها، لوجدنا أن هذا الزعبوطي أهبل ومختل عقليا. فيا أهل الإمارات لابد لكم من القبض على هذا الكائن وإيداعه مستشفي المجانين.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى