اخبار تركياالأخبار

عائلة تركية تستعيد 4 أطفال انتزعتهم السلطات الألمانية منها

انتصر القضاء الألماني لعائلة تركية الأصل كانت السلطات في البلاد قد انتزعت منها حق حضانة 4 أطفال؛ بزعم عدم قدرتها الكافية على تقديم الرعاية لهم، لتتمكن الثلاثاء، من الحصول على قرار من المحكمة بإعادة الأطفال لها.

 

الواقعة شهدتها مدينة دويسبورغ الواقعة في ولاية شمال الراين – فستفاليا، حيث تقطن عائلة تركية الأصل، كانت دائرة رعاية الأطفال والقاصرين بالمدينة قد سلبتها حق حضانة 4 أطفال؛ بزعم عدم قدرتها على رعايتهم.

 

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين، و4 ، و6، و8 أعوام، صدر الثلاثاء، قرار من محكمة محلية بالمدينة المذكورة يقضي بإعادتهم لأسرتهم ثانية.

 

وفي حديثهما للأناضول أعرب الأبوان، الأم بهية قره، والأب أنغين قره، عن سعادتهما البالغة لاستعادة أطفالهم، مشيرين إلى أنهما استعادا 3 أطفال من الأسر الحاضنة، وأن الطفل الرابع سيستعيدونه الأربعاء.

 

الأم بهية شددت على أنها لا ترغب في العيش بألمانيا بعد ذلك، قائلة “نفكرفي العودة إلى وطننا خلال عدة أيام، فلقد عشنا درسًا قاسيًا، لكن الآن نحن سعداء وإن كنا لا زلنا غير مصدقين أننا استعدنا أولادنا ثانية”.

 

ويتهم أتراك المهجر السلطات الألمانية باستغلال ذريعة عدم تأقلمهم مع المجتمع الألماني لتنصير أطفالهم – على حد قولهم – وذلك عن طريق انتزاعهم بدعوى تعرضهم للعنف الأسري، وإهمال الأبوين في تربية أطفالهم بصورة مثالية.

 

فيما تؤكد وزارة الشؤون الاجتماعية الألمانية على ضرورة تربية الأطفال في أجواء أسرية، نفسية واجتماعية، سليمة ومستقرة؛ ومنحهم حقوقهم التي يجب أن يتمتعوا بها كأطفال، وإلا فإنها تكون ملزمة بتسليم الأطفال الذين لا تتوفر لهم تلك الحقوق؛ إلى عائلات ذات قدرة أكبر على رعايتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى