اخبار تركياالأخبار

الجيش التركي يدمر ستة مدافع لعصابات الأسد جنوب إدلب

دمر الجيش التركي جملة من العتاد العسكري لعصابات الأسد، اليوم الخميس، في ريف إدلب الجنوبي، وذلك خلال تصاعد حدة التهديدات التركية بشن عملية عسكرية “وشيكة” لطرد هذه العصابات.

 

وبدأت القوات التركية قصفاً مكثفاً صباح اليوم على عدد من نقاط تمركز عصابات الأسد على محور معردبسة جنوب إدلب، ما أسفر عن تدمير ستة مدافع وراجمة صواريخ.

 

وكان طيران الاحتلال الروسي استهدف محيط نقطة المراقبة التركية في بلدة التوامة غرب حلب، وذلك بالتزامن مع دخول المزيد من التعزيزات العسكرية التركية وانتشارها في مناطق بريفي حلب وإدلب.

 

ويأتي التصعيد الجديد عقب يوم تأكيد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في كلمة ألقاها، أمام الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة، أن انطلاق عملية إدلب بات مسألة وقت، قائلاً: ذات ليلة قد نأتي على حين غرة.

 

وأضاف أردوغان: نوجه تحذيراتنا الأخيرة للأسد وميليشياته في إدلب، ولكننا لم نحصل حتى الآن على النتيجة التي نريدها، مشيراً إلى أن تركيا أعدت خطة عمليتها العسكرية في إدلب.

 

وأكد الرئيس التركي بالقول: عاقدون العزم على جعل إدلب منطقة آمنة بالنسبة لتركيا ولسكان المحافظة مهما كلف ذلك وأن انطلاق العملية مسألة وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى