أخبار عالميةالأخبار

المعارضة الإيرانية تفجر مركز إصدار أحكام إعدام وسط طهران

قالت المعارضة الإيرانية، إن “شباب الانتفاضة” استهدفوا عبر تفجير أحد أبرز المراكز المنية التابعة لنظام الملالي وسط العاصمة الإيرانية طهران.

 

وبث موقع “مجاهدين” التابع للمعارضة “مجاهدو خلق” شريطاً مصوراً، فجر اليوم السبت 8 فبراير 2020، يظهر لحظة استهداف المركز الأمني بتفجير، قائلاً: “قام شباب الانتفاضة باستهداف مبنى النيابة العامة ونيابة الثورة، الواقع في شارع جيحون بالعاصمة طهران وأشعلوا النار فيه.

 

وأشار المصدر إلى أن “نيابة الثورة في المنطقة العاشرة، تلعب دورًا نشطًا في قمع وإصدار أحكام إجرامية بالإعدام والحبس طويل الأمد على المعارضين السياسيين ومعتقلي انتفاضة نوفمبر”.

 

وفجر اليوم الخميس الفائت، هاجم “شباب الانتفاضة” – وفقاً للمصدر ذاته –  مكتب ممثل خامنئي في محافظة خراسان الرضوية، المدعو أحمد عَلَم الهدى، والذي يشغل منصب “إمام جمعة مدينة مشهد وعضو مجلس خبراء النظام”، وهو أحد أشرس قادة النظام الإيراني وأكثرهم إجرامًا، والواقع في شارع “إمام رضا” وتم إحراقه.

 

وكان “عَلَم الهدى” في عام 1980 مسؤولًا عما يسمى “لجنة الثورة الإسلامية” في المنطقة الأولى بطهران وشارك مباشرة في قمع وإعدام أعداد كبيرة من الشباب والمعارضين للنظام وقتلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى