أخبار عالميةالأخبارخبر وتعليق

خبر وتعليق: مستشار سابق في البنتاغون يحذر من حرب أهلية في أمريكا

اعتبر مستشار البنتاغون السابق دوغلاس ماكغريغور أن الولايات المتحدة “مقبلة على حرب داخلية” سواء فتحت الحدود مع المكسيك أو أغلقتها.

وقال ماكغريغور إن “الولايات المتحدة ستخوض حربها الداخلية الخاصة بها سواء مع وجود حدود مفتوحة مع المكسيك، أو حتى إذا كانت تلك الحدود مغلقة”، بحسب ما جاء في مقابلة مع قناة Deep Dive على موقع “يوتيوب”.

وألقى المستشار السابق في البنتاغون باللوم على وزير الداخلية الأمريكي أليخاندرو مايوركاس، قائلا: حاليا، يتجاهل الجميع الوضع على الحدود (الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك). لقد فتحها مايوركاس، وكان لحزب الله خلية كبيرة نشطة في المكسيك. والآن هناك عملاء للحزب في كل الولايات الأمريكية.

وحذر: إنهم ليسوا الوحيدين، بل هناك أيضا الكثير من مقاتلي (التنظيم الإرهابي) داعش.
واعتبر ماكغريغور أنه حتى في حال جرى إغلاق تلك الحدود فإن ذلك لن ينقذ الولايات المتحدة من الحرب.

وأضاف أنه بدلا من الإسلاميين، سوف يكون لزاما على واشنطن محاربة عصابات المخدرات المكسيكية، التي لن تغفر للولايات المتحدة تطاولها على تدفقات هذه التجارة.

وأعرب عن مخاوفه من أن ملايين المهاجرين من مختلف البلدان الذين يعيشون بالفعل في الولايات المتحدة سيصبحون حلفاء لمافيا المخدرات.

وأضاف: لأن (المرشح الرئاسي دونالد) ترامب يتحدث عن حرب عالمية ثالثة، سوف تحصل عليها هنا، داخل بلادنا.. لذلك تمتلك هذه الحرب فرصة أفضل للانطلاق من هنا أكثر من أي مكان آخر.

تعليق جريدة العربي الأصيل:

الضاهر ان هذا الخبير متعاطي حشيش من النوع القوي جدا، فكيف لا يعرف أن حزب الشيطان المسمى “حزب لله” موجود في المكسيك وجنوب أمريكا لأنه يتاجر بالمخدرات، ولا دخل له بحرب ولا يحزنون، فلولا المخدرات لما وجدت شيعي يلطم ويزحف في الطين، ويعبد القبور ويزحف لها ويسجد، فالبركة في المخدرات التي يعطيها له المعمم قبل دخوله الحسينية، والمذاب في الشربت “نوع من الشراب الحلو” الذي يتناوله قبل دخول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى