مقال رئيس التحرير

العلماني العربي

العلماني الغربي نظر للمسيحية فوجد العقل لا يتقبلها، فنصوصها خارج العقل والمنطق، فكيف يكون ثلاثة في واحد وواحد في ثلاثة، وكيف يكون رب عنده ولد، لهذا ألحد وكفر بالدين النصراني، ومعه حق بما توصل إليه في هذه الجزئية، فكفر بالنصرانية وأنكر وجود رب للكون.
أما العلماني العربي فهو جاهل يحب الشهرة، ولم يقرأ أي كتاب عن الإسلام، ويعمل مع أمن الدولة، وبما أنه يقدس الغرب، فاتبع العلماني الغربي دون عقل.
فالمسمي الحقيقي للعلماني العربي هو “خرفان”، لأنه جاهل جدا وليس لدية قدرة على التفكير، ويقدس أي شيء يأتي من الغرب، ويتبعه دون تفكير، لأنه يقلد تقليد أعمى نتيجة جهله، وغالبيتهم يكره الإسلام، لأنه اسلام دون تفكير ولا سبب، وتحركهم أجهزة أمن الدولة.

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى