أخبار عربيةالأخبارمصر

تكدس هائل لشاحنات المساعدات شرق سيناء بسبب إغلاق مصر لمعبر رفح

وثقت لقطات مصورة تكدسا هائلا لشاحنات المساعدات في مناطق مختلفة من شرقي سيناء؛ بسبب إغلاق مصر معبر رفح الحدودي، وذلك وسط مخاوف من فساد المواد الإغاثة الملقاة على أطراف الطرقات، مع تفاقم المأساة الإنسانية في قطاع غزة.

وبثت منظمة سيناء لحقوق الإنسان مقطعا مصورا عبر حسابها في منصة “إكس” (تويتر سابقا)، الخميس، يظهر تكدس مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية شرق سيناء، لا سيما في مناطق العريش ورفح.

وأوضحت المؤسسة، أنها رصدت تكدس الشاحنات في محيط مطار العريش الدولي، الطريق الدولي الساحلي، محيط ميناء العريش البحري، وكذلك حول الصالة المغطاة داخل مدينة العريش.

ويعاني أهالي قطاع غزة من كارثة إنسانية غير مسبوقة، في ظل تواصل العدوان والقصف العشوائي العنيف، وسط نزوح أكثر من 1.8 مليون نسمة داخليا إلى المخيمات غير المجهزة بالقدر الكافي ومراكز الإيواء، فضلا عن تجدد موجات النزوح بفعل القصف الإسرائيلي الذي يتعمد استهداف النازحين.

ويشن الاحتلال الإسرائيلي حرب تجويع وحشية على أهالي قطاع غزة عبر عرقلة دخول المساعدات الإنسانية، في حين تتصاعد التحذيرات الدولية والأممية من تفاقم الكارثة الإنسانية مع إغلاق معبر رفح الحدودي بالتزامن مع الاجتياح البري الذي تشنه “إسرائيل” ضد المدينة الحدودية.

ومنذ 6 أيار/ مايو الماضي، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي هجوما بريا عنيفا على مدينة رفح التي تكتظ بالنازحين والسكان، وذلك رغم قرار محكمة العدل الدولية القاضي بوقف الهجوم على المدينة الحدودية.

ولليوم الـ244 على التوالي، يواصل الاحتلال ارتكاب المجازر، في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى ما يزيد على 36 ألف شهيد، وأكثر من 83 ألف مصاب بجروح مختلفة جلهم من النساء والأطفال، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا لبيانات وزارة الصحة في غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى