أخبار عربيةالأخبارفلسطين

تفجير نفق في رفح وحصيلة جديدة لقتلى إسرائيل

أعلنت المقاومة الفلسطينية، اليوم الخميس، تنفيذ سلسلة من العمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة شرق رفح جنوب قطاع غزة، في حين نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت إحصائية جديدة للقتلى الإسرائيليين منذ بدء الحرب.

وقالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها فجرت عين نفق مفخخة شرق رفح في قوة هندسية إسرائيلية، مكونة من 3 آليات وحفار وعدد من الجنود، وأوقعتهم بين قتيل وجريح.

وذكرت أيضا أنها قصفت قوات الاحتلال المتوغلة شرق مدينة رفح بقذائف الهاون.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 3 من جنوده بجروح متوسطة جراء انفجار كمين شرق رفح.

وفي التطورات الميدانية أيضا، قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إن مقاتليها يخوضون اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال وآلياته المتوغلة شرق رفح، كما بثت مشاهد لقصفها قوات الاحتلال بقذائف الهاون.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن العملية العسكرية ستستمر في رفح، وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي ذكر أنه يستهدف كتائب حركة حماس وبنيتها التحتية شرق رفح، وأضاف أن قوات اللواء 401 تواصل دهم الجانب الفلسطيني من معبر رفح.

وحصلت الجزيرة على صور بالأقمار الاصطناعية تظهر توغل قوات الاحتلال في رفح، حيث تتمركز عشرات الآليات العسكرية بالقرب من تقاطع شارعي المطار وصلاح الدين.

كما أظهرت الصور وجود آليات إسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، وعلى بُعد نحو 200 متر من محور فيلادلفيا.

توغل بحي الزيتون

وفي محاور أخرى، قالت كتائب القسام إنها استهدفت آليتين إسرائيليتين بقذيفة الياسين 105، وعبوة شواظ أثناء توغلهما جنوب حي الزيتون في مدينة غزة، كما قصفت القوات المتوغلة في المنطقة نفسها بقذائف الهاون.

وأضافت القسام أنها استهدفت جرافة إسرائيلية من نوع “دي-9” بقذيفة “تاندوم” جنوب شرق حي الصبرة في مدينة غزة.

وبثت القسام مقطعا مصورا بعنوان “سندكّ هيبة جيشكم”، يظهر تدريبات عسكرية للمقاومين وعرضا لأسلحتهم.

من جهتها، قالت سرايا القدس إنها قصفت بقذائف الهاون مركزا للقيادة والسيطرة على خط الإمداد لمحور نتساريم جنوب مدينة غزة، كما قصفت جنود الاحتلال وآلياته المتوغلة في محيط مسجد علي جنوب غرب حي الزيتون.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، صباح اليوم، إن الجيش أكمل بناء 4 مواقع عسكرية كبيرة على طول محور نتساريم “تمهيدا لإقامة دائمة لمئات الجنود”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن قوات تابعة له بقيادة الفرقة 99 تعمل في حي الزيتون وسط قطاع غزة، وأنها قضت على 25 هدفا في المنطقة الليلة الماضية.

إحصائية لقتلى إسرائيل

من جانب آخر، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن وزارتي الدفاع والتأمينات الإسرائيليتين أنه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، قتل 1533 إسرائيليا، منهم 822 مدنيا، و711 من أفراد القوات الإسرائيلية بكل قطاعاتها.

ونفذت المقاومة الفلسطينية في ذلك التاريخ عملية طوفان الأقصى ردا على اعتداءات الاحتلال المتواصلة بحق الفلسطينيين، وتصاعد الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، واستمرار الحصار على غزة.

ويشن جيش الاحتلال منذ ذلك الحين حربا على غزة، وصفها خبراء أمميون وحقوقيون بأنها حرب إبادة وتجويع، حيث استشهد نحو 35 ألف فلسطيني، وأصيب أكثر من 78 ألفا، ودمرت قرابة 70% من البنية التحتية للقطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى