أخبار عربيةالأخبارفلسطين

المقاومة تواصل قصف الحشود شرق رفح واستهداف الرصيف البحري الأمريكي

واصلت كتائب القسام وفصائل المقاومة الفلسطينية، تصديها لتوغل قوات الاحتلال، شرق مدينة رفح، عبر قصفها برشقات من قذائف الهاون.

وقالت سرايا القدس، إنها قصفت بقذائف الهاون من العيار الثقيل، التحشدات العسكرية للاحتلال، شرق حي الشوكة، على الحافة الشرقية لمدينة خانيونس.

وأشارت في بيان آخر، إلى قصفها تجمعات عسكرية للاحتلال، شرق مدينة رفح بـ”وابل من قذائف الهاون النظامي عيار 60 ملم”.

من جانبها أعلنت كتائب القسام، عن قصفها قوات الاحتلال المتوغلة شرق مدينة رفح، بقذائف الهاون.

وبثت كتائب القسام، مقطعا مصورا، يظهر قدراتها ضمن سلاح المدفعية “الهاون”، وتدريباتها السابقة على القصف باستخدامه.

وحمل المقطع المصور رسالة بعنوان “سندك هيبة جيشهم”، في إشارة إلى القصف المكثف الذي تنفذه المقاومة بالهاون على مواقع وتمركزات الاحتلال، خلال الفترة الماضية، والذي تصاعد مؤخرا بشكل كبير.

وبالتوازي مع استهداف الاحتلال شرق رفح، تواصلت عمليات استهداف قوات الاحتلال، المتواجدة في محور نيتساريم وسط قطاع غزة.

ونقلت شبكة “سي أن أن”، عن مسؤول دفاعي أمريكي، أن ثلاث قذائف هاون، سقطت قرب موقع تفريغ مخصص للرصيف الذي أقامه الاحتلال، جنوب مدينة غزة، والذي يرتبط بالميناء الأمريكي العائم قبالة سواحل غزة.

وقال المسؤول الدفاعي، إنه “ليس من الواضح، ما الذي كان يستهدفه القصف قرب موقع تفريغ مخصص لرصيف غزة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى