أخبار عالميةالأخبار

مجموعة من كبار المسؤولين الأوكرانيين يقدمون استقالات جماعية

قدم مجموعة من كبار المسؤولين الأوكرانيين يوم الثلاثاء استقالاتهم بعد فضيحة فساد، وفي حين أقرت هيئة الأركان الأوكرانية بتقدم القوات الروسية في محوري باخموت وأفدييفكا بمقاطعة دونيتسك (شرق) دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) ينس ستولتنبرغ لسرعة إرسال دبابات قتالية إلى كييف.

 

وأعلن المسؤولون الأوكرانيون استقالاتهم بعد أن كشفت وسائل الإعلام عن شراء إمدادات للجيش بأسعار مبالغ بها.

 

ومن أبرز المسؤولين المستقيلين فياتشيسلاف شابوفالوف نائب وزير الدفاع الذي كان مسؤولاً عن الدعم اللوجستي للقوات المسلحة، وكيريل تيموشينكو نائب رئيس مكتب الرئيس الأوكراني، وأوليكسي سيمونينكو نائب المدعي العام.

 

وقالت وزارة الدفاع -في بيان- إن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة، لكن مغادرة شابوفالوف سيسمح بالحفاظ على ثقة المجتمع والشركاء الدوليين، وكذلك ضمان موضوعية الجهود الرامية إلى الكشف عن ملابسات هذه القضية.

 

وقالت وكالة الأنباء الأوكرانية إن الحكومة قررت عزل رؤساء أقاليم دنيبرو (وسط) وزاباروجيا (جنوب) وسومي (شمال) وخيرسون (جنوب) والعاصمة كييف.

 

ونقلت الوكالة عن ممثل الحكومة في البرلمان تاراس ميلنيتشوك قوله أن قرارات العزل شملت نائب وزير الدفاع ونائب وزير السياسة الاجتماعية ونائبان لوزير التنمية الإقليمية.

 

وأعلن الرئيس الأوكراني عن تغييرات مرتقبة في المناصب العليا في الحكومة وفي الأقاليم. كما أصدر قرارات بمنع بعض المسؤولين من السفر.

 

وقبل أيام، أقالت الحكومة فاسيل لوزينسكي نائب وزير تنمية البلديات بشبهة تلقيه رشوة بقيمة 400 ألف دولار، لتسهيل إبرام عقود شراء معدات ومولدات بأسعار مبالغ فيها، في حين تواجه أوكرانيا نقصا في الكهرباء بعد الضربات الروسية على منشآت الطاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى