أخبار عربيةالأخبار

الجزائر وفرنسا توقعان أتفاق لتعزيز التعاون العسكري والأمني

وقّعت قيادتا الجيشين الجزائري والفرنسي، الثلاثاء، “ورقة طريق مشتركة” لتعزيز للتعاون العسكري والأمني.

 

وجاءت هذه الخطوة ضمن فعاليات اليوم الثاني من زيارة قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أول سعيد شنقريحة إلى باريس، وفق بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

 

وأفادت الوزارة بأن وزير الجيوش الفرنسية سيباستيان لوكورنيه استقبل شنقريحة في مقر الوزارة، الثلاثاء، وبحثا السبل الكفيلة بتعزيز التعاون العسكري والأمني ليتكلل الاجتماع بالتوقيع على ورقة طريق مشتركة.

 

ولم يتضمن البيان الجزائري أي تفاصيل بشأن مضمون هذه الورقة.

 

والإثنين، التقى شنقريحة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وسلمه رسالة من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون.

 

وبدأ شنقريحة، الإثنين، زيارة إلى باريس غير معلنة المدة، وهي الأولى لمسؤول عسكري بهذا المستوى منذ 17 عاما.

 

وفي أغسطس/ آب 2022، زار ماكرون الجزائر لـ”فتح صفحة جديدة” في العلاقات بين البلدين.

 

وتوّجت زيارة ماكرون بإعلان مشترك حول حزمة تفاهمات تخص ملف الذاكرة وماضي الاستعمار الفرنسي في الجزائر (1830-1962) والتعاون في مجال الأمن والدفاع والسياسية الخارجية والاقتصاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى